تحقيق حول تصوير شريط مخل بالحياء بالمكتبة الوطنية

10 مايو 2018 - 23:03

فتحت المكتبة الوطنية بالرباط تحقيقا بشأن ملابسات الترخيص بتصوير شريط سينمائي داخلها، يتضمن لقطات مخلة بالحياء. مصدر مطلع أكد لـ«أخبار اليوم» أن الفيلم موضوع الجدل ألماني عنوانه Lommbock. إدارة المكتبة، أكدت تصوير الشريط داخل مرافقها، لكنها أوضحت أن الأمر يتعلق بلقطات من شريط رخصت إدارة المكتبة لتصويره شهر غشت 2016.

بلاغ لإدارة المؤسسة اعتبر أن اللقطات التي تضمنها الشريط المسرب «مرفوضة من الناحية المعنوية»، بحكم أن المكتبة الوطنية «معلمة علمية كبيرة، ولها رمزيتها ومكانتها الاعتبارية التي يجب أن تصان»، مقرا بخطأ منح الموافقة على تصوير اللقطة التي تبرز بطل الفيلم وهو داخل أحد مراحيض المؤسسة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سناء منذ 4 سنوات

واخيرا وبع طول انتظار او بلاغ رسمي اسمعه من جهة رسمية يعتذر ويقر بخطئه