المحكمة توزع 20 سنة سجنا على أصحاب فيديو "واش ما عندكش ختك"

11 مايو 2018 - 09:43

وزعت محكمة الاستئناف في مراكش، ليلة أمس الخميس، 20 سنة سجنا على المتورطين الثلاث في قضية محاولة اغتصاب فتاة قاصر المعروفة بفتاة الرحامنة، وتصويرها ونشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحكمت المحكمة على كل من (ي.ل)، الذي يظهر في الفيديو يحاول نزع ملابسها بـ10 سنوات سجنا نافذا، وعلى (ح.ص)، صديق المتهم الرئيسي، والذي وثق الحادث بهاتفه النقال بـ8 سنوات سجنا نافذا، بالإضافة إلى سنتين سجنا نافذا، أدين بهما الحلاق.

وتوبع المتهمون الثلاث من طرف النيابة العامة بتهم تكوين عصابة إجرامية وهتك عرض قاصر باستعمال العنف والابتزاز والتشهير بالنسبة للمتهم الرئيسي، وصديقه مصور الفيديو، في حين توبع المتهم الثالث بتهمة عدم التبليغ.

واستمرت مرافعات هيأة دفاع المتهمين الثلاث أكثر من 8 ساعات، يوم أمس الخميس، في حين تم النطق بالحكم على الساعة السابعة مساء، بحضور عائلات المتهمين، ومراقبين حقوقيين، ومحاميين نابوا عن الضحية.

وحسب ما كشفت مصادر تابعت أطوار المحاكمة، فإن عائلات المتهمين احتجت بعد النطق بالحكم، معتبرين أن ما حصل “طيش شباب”.

وتفجرت قضية فيديو فتاة الرحامنة، قبل شهرين، بعدما انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يوثق تعرض فتاة قاصر لمحاولة الاغتصاب من طرف شاب في مركز مركز بوشان، بإقليم الرحامنة، في حين تم توثيق الاعتداء من طرف صديق المعتدي الرئيسي.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

hicham منذ 4 سنوات

bravo hada howa lhokm

hgfjkhg منذ 4 سنوات

wahad l3am aykhraj

Ahmed منذ 4 سنوات

الإعدام

سعيد منذ 4 سنوات

انا رجل قانون. هذا الحكم قاصي جدا. هناك مجرمين اعتدوا علئ شابات بالاغتصاب تحت التهديد بالقتل أو التشهير و حوكموا بسنتين حبس. انا ضد ما فعله هذا الشاب و لكن العقوبة قاسية ستصنع مجرم محترف متعطش للانتقام.

محمد منذ 4 سنوات

إن حُكم عليه بالمؤبد ستقول أنه ابن الشعب ظُلِم و لو كان ابن مسؤول لكان الحكم مخفف.. إزدواجية المواقف مهنة عربية بامتياز

مواطن منذ 4 سنوات

يجب للعبرة أن لا يستفيد هذا "الطائش" و مشاركيه من أي عفو أو تخفيف.

مواطن منذ 4 سنوات

اﻹخصاء يمكن أن يشكل الرادع اﻷقوى، خاصة في مجتمع ذكوري "يتغنى بالفحولة و الرجولة". تمعنوا رمزية اﻹخصاء.

كريم المغربي منذ 4 سنوات

أنه حكم مخفف. لو كانت الضحية ابنة مسؤول في الحكومة لحكم عليهم بالمؤبد

zahiri.mohamed منذ 4 سنوات

je suis avec pour donner l'exemple a des autres malfaiteurs .

Azeez منذ 4 سنوات

طيش شباب يمكن ان يكون تدخين او حشيش او سرقة شكلاطة من مرجان و ليس اغتصاب فتاة

عبد الوهاب منذ 4 سنوات

غير كافية و الاعدام هو الحل من سيشفي البنت من اثار نفسية ستتبعها كل عمرها .