الرعب في إمبراطورية أخنوش بعد نشرة "2M" عن المقاطعة

11 مايو 2018 - 16:00

في الوقت الذي كان ينتظر فيه المسؤولون عن الشركات الثلاث التي تطالها حملة “مقاطعون”، أن تبقى هذه الحملة حبيسة مواقع التواصل الاجتماعي، وأن تخفت شرارتها مع مرور الأيام، حدث العكس ووجد أرباب هذه الإمبراطوريات الاقتصادية أنفسهم فجأة أمام وقع الحملة الشديد الذي أربك الحسابات، وهوى بالأسهم في سوق البورصة.

وفي الوقت الذي اختارت “سنطرال دانون” و”أولماس للمياه المعدنية” التفاعل عبر بلاغات للرأي العام توضح سبب غلاء أسعار التي تنتجها عممت على وسائل الإعلام، اختارت مجموعة “AQUA” لمالكها عبد العزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار التزام الصمت، رغم دخولها في لائحة الأسهم الأكثر إنخفاضا بسوق البورصة لأكثر من مرة منذ انطلاق الحملة.

تضرر شركة أخنوش عمقه التقرير الذي عُرض يوم أمس الخميس في نشرة الظهيرة على القناة الثانية، وهي المرة الأولى التي تتحدث فيها القناة، بعد ثلاث أسابيع تقريبا على انطلاق حملة “مقاطعون”، تقريرا مفصلا يتحدث عن كرونولوجيا أحداث الحملة منذ انطلاقها ضد منتجات “سنطرال دانون”، و”أولماس للمياه المعدنية”، الشركة الموزعة للماء المعدني سيدي علي، وأفريقيا غاز للمحروقات.

مصادر مطلعة من داخل داخل مجموعة “AQUA” كشفت لـ”ليوم 24″  أن نشرة 2M ، أثارت غضب المسؤولين داخل المجموعة، الذين اعتبروا أن الحملة تستهدف شخص أخنوش وتريد “تصفيته سياسيا”، ولا علاقة لها بتضرر المواطنين بغلاء الأسعار.

مصدر الموقع اعتبر عرض تقرير مفصل عن الحملة في نشرة يتابعها الملايين من المغاربة ليس بالأمر بالهين على الشركات المتضررة، وبـ”التأكيد أن هذه النشرة يُقصد بها إيصال فكرة المقاطعة إلى البيوت المغاربة الذين لا يفتحون مواقع التواصل الاجتماعي، ولا علم لها بحملة انطلقت من العالم الافتراضي”، يضيف المتحدث.

ووصفت القناة الثانية حملة “مقاطعون” بـ “الوسيلة السلمية والحضارية للتعبير عن الرأي والمطالبة بالحقوق، وهي الأولى من نوعها في المغرب التي وحدت المستهلكين، لمواجهة غلاء الأسعار”.

وبثت القناة، أيضا، لقطة من أمام مقر مجموعة “AQUA”  في الوقت الذي أكدت معدة التقرير أن القناة حاولت الاتصال أكثر من مرة بالشركات التي تهمها حملة مقاطعون دون الحصول على أي رد، باستثناء البلاغات التي تم تعميمها على وسائل الإعلام.

وسلط التقرير الضوء على تصريحات محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، والقيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي وصف المقاطعون بكلمة “المداويخ”، هذه الكلمة التي كان لها وقعها وزادت من توسيع رقعة الحملة وعمقت وجع “المقاطعين”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مصطفى منذ 3 سنوات

بداية نهاية اخنوش في المشهد السياسي

القعقاع منذ 3 سنوات

اذا غيروا الحكومة بدون استشارتنا فسنقاطعها و نرفع وثيرة المواد المقاطعة!! التحكم في حيرة و ارتباك غير معهود!!

القعقاع منذ 3 سنوات

اللهم اضرب الظالمين بالظالمين و اخرجنا من بينهم سالمين!! هذه دعواتنا قد أستجيب لها و رب الكعبة!!

فؤادوحة منذ 3 سنوات

مقاطعون للابد وادا فاق ثمن سردين 10 دراهم نخليه يخناز عندهم

عبد الوهاب منذ 3 سنوات

ربما و الله اعلم هده الاحداث تمهيد لتغيير الحكومة واعطاء الشرعية امام الشعب لالغاء نتيجة الانتخابات و يتم تنصيب حكومة تقنوقراط بوجوه جديدة.

علال كبور منذ 3 سنوات

هذه القناة لا يشاهدها اغلب المغاربة ولماذا تعطونها الأهمية بذكر رقم الملايين

كريم المغربي منذ 3 سنوات

انها بداية النهاية لسياسة الفساد إنشاء الله في المغرب. يجب على الحكومة الاعتذار و الاستقالة بسبب التسريحات المغلوطة التي صرح بها الناطق الرسمي للحكومة و كذلك يجب متابعته امام القضاء.

محمد منذ 3 سنوات

واخيرا اسيقظت القناة المعلومة بعد تأكدهاىمن نجاح الحملة واستيقاظها له دلالة واحدة : محاولة الركوب على الموجة لترميم صورتها المتضررة بعد الصمت المطبق لتتمكن من تدويرالمقاطعين نحو التطبيع مع الشركات المعلومة بصيغة ما وإلا فهي تدعي انها تعكس نبض الشارع فلماذا لا توقف الاشهارات مبادرة لمصالحة حقيقية

YOUSSEF منذ 3 سنوات

فينك يا اغاراس اغاراس. اخنوش اختفى عن الانظار وهدا يدل على انه بدا يحتضر سياسيا. عافاكم "ارحموا عزيز قوم دل". الله يسامخ مايعاودش.

samar منذ 3 سنوات

قانون الغاب ، dabbar rasak حان وقت التخلي عليك

كريم من هولاندا منذ 3 سنوات

بما ان فان،اذن من سيكون رءيس الحكومة القادمة في مكان اخنوش؟

ع الجوهري منذ 3 سنوات

إنها قواعد تللعبة عند تلكبار إذا غرقت يتركونك ويأتوا بالبديل كي لا يصلهم اللهيب

التالي