في ظل الأزمة...الرئيس الموريتاني يستقبل ممثلا عن "البوليساريو"

11 مايو 2018 - 12:59

في ظل الأزمة الأخيرة التي تعرفها القضية الوطنية، على ضوء محاولات “البوليساريو” التوغل في المنطقة العازلة بالصحراء المغربية، وقطع المغرب علاقاته مع إيران بسبب تورطها في تدريب “البوليساريو” عسكريا، استقبلت الرئاسة الموريتانية ممثلا عن الجبهة الانفصالية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية للجارة الجنوبية موريتانيا، أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز، استقبل، أمس الخميس، في العاصمة نواكشوط، مبعوثا خاصا من جبهة البوليساريو، محمد خداد، مسلما الرئيس الموريتاني رسالة خطية من إبراهيم غالي، زعيم الجبهة الانفصالية.

وفيما يتمسك المغرب بحل أممي للقضية الوطنية، رافضا إقحام الاتحاد الإفريقي، أوردت وكالة الأنباء الموريتانية أن المحادثات بين الرئيس وممثل الجبهة الانفصالية شملت حديثا عن آخر التطورات ومساعي الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لإيجاد حل سلمي للقضية.

ورغم أن الحكومة الموريتانية من حين لآخر، تقول إن موقفها من النزاع في الصحراء، موقف حيادي يهدف في الأساس للعمل من أجل إيجاد حل سلمي للقضية يجنب المنطقة خطر التصعيد، إلا أنها استقبلت ممثلي الجبهة الانفصالية بشكل رسمي من طرف الرئيس الموريتاني، بعدما تم استقبالهم خلال الأشهر القليلة الماضية من طرف مسؤولين حكوميين آخرين، كما كانت الجبهة الانفصالية قد طلبت من موريتانيا اعتماد سفارة رسمية لها، قبل سنتين، غير أن المقترح رفضته موريتانيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي