دركي يهشم أنف متقاعد بسبب ممر الراجلين!

12 مايو 2018 - 07:34

قررت النيابة العامة، بالمحكمة الابتدائية بمدينة وجدة، مؤخرا، متابعة دركي يعمل بالهرهورة، بتهم الضرب والجرح، في حالة سراح، بعد تقديمه لكفالة مالية قدرها 3000 درهم.

وتعود تفاصيل القضية إلى نهاية الأسبوع الماضي، عندما قطع شيخ متقاعد (67 سنة)، رفقة ابنيه ممر الراجلين، بمدينة وجدة، وفي لحظة قطعهم للممر، باغتتهم سيارة كان على متنها الدركي المعني، وعندما احتج الشيخ المعني وفق مصدر مطلع على ذلك، لم يستسغ الدركي المذكور هذا الأمر، وترجل من السيارة وانهال بالسب على الشيخ قبل أن تتطور الأمور إلى الضرب.

وأضاف المصدر ذاته، أن الدركي المعني لم يكن سائق السيارة، وأن السائق اعترف بالخطأ الذي ارتكبه بعدم منح الأسبقية للراجلين، وتقبل أداء الذعيرة المنصوص عليها في مخالفة ذلك، لكن الدركي لم يتقبل ذلك، وفق المصدر نفسه.

وكشف المصدر أن الشيخ المتقاعد، سلمت له شهادة طبية تثبت العجز في 22 يوما، وسلمت لأحد ابنيه شهادة أخرى تثبت العجز في 20 يوما.

ووفق مصدر الموقع، فإن الدركي المعني حصل هو الآخر على شهادة طبية تثبت العجز في 20 يوما، غير أن النيابة العامة قررت متابعته في حالة سراح وتوجيه الاتهام إليه.

وأبرز المصدر أن الضحية رفض التنازل عن الشكاية التي تقدم بها لدى الدائرة الأمنية الثامنة بوجدة، وأصر على متابعة المعني رغم المحاولات المتكررة للصلح.6

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الوجدي منذ 4 سنوات

المسامح كريم

مواطن منذ 4 سنوات

يجب إنزال أقصى عقوبة ممكنة في مثل هذه الحالات و إضافة نسبة منها (%25 على اﻷقل) لكونه رجل سلطة. هذا لردع هذا "الدسارة". و بطبيعة الحال، على إدارة الدرك معاقبته بتوقيفه أو طرده إذا تبث إعتياده على هذا النوع من "السخونية" العدائية.