حقوقيون يطالبون بإطلاق معتقلي الحراك الشعبي وبمحاسبة "لوبيات الفساد"

11 مايو 2018 - 23:44

 

خرج عدد من نشطاء الهيئات النقابية والسياسية والحقوقية، والمجتمع المدني، عشية يوم الجمعة، بساحة 16 غشت وسط عاصمة جهة الشرق وجدة، للتضامن مع الحراك الشعبي بمدن المغرب، “الحسيمة وجرادة وتندرارة وزاكورة..”، مطالبين بإطلاق سراح معتقليه.

تضامن مع الحراك الشعبي

وطالبت الهيئات المنخرطة في اللجنة الوطنية لدعم الحراك الشعبي، في بيان معمم يتوفر “اليوم24” على نسخة منه، بـ “إطلاق سراح جميع معتقلي الحراك، والإستجابة الفورية لمطالبه المشروعة، بالإضافة إلى محاسبة “لوبيات الفساد” المالي والسياسي، باعتبارهم هم المسؤولين عن هذا الوضع الكارثي، مع احترام الحق في الإحتجاج والتظاهر السلميين والكف عن المس بالحريات العامة”، حسب تعبير البلاغ.

تضامن مع الحراك الشعبي

وفي تصريح ل”اليوم24″، أكد مصطفى الرابحي، ممثل حزب الإشتراكي الموحد وعضو لجنة دعم الحراك الشعبي، أن “هذه الوقفة هي من أجل التفاعل مع الحراك والمطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين وقف الملاحقات والمتابعات في حق الأسر والأفراد”، مضيفا أن “الوقفة هي نقطة نظام أساسية في المشهد السياسي، وضرورة التضامن مع جميع الحركات الإحتجاجية التي تعرفها مجموعة من المناطق من مدن المغرب، مطالبين بتوفير بديل اقتصادي سريع لحل الأزمات”.

تضامن مع الحراك الشعبي

هذا وعرفت مجموعة من المدن المغربية وقفات تضامنية موحدة في الزمن ومتفرقة في المكان، كما تعتزم اللجنة الوطنية لدعم الحراك الشعبي، الإعداد لمسيرة وطنية للتضامن مع الحراك الشعبي في كل مناطق المغرب، بالإضافة إلى تحضيرها لكتاب أبيض يرصد الخروقات والتجاوزات المتعلقة بواقع الحقوق والحريات بالمغرب، وفق البلاغ الصادر عن اللجنة.

[youtube id=”UVX4ITKfml0″]

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي