المصري صلاح أول لاعب عربي يفوز بهذه الجائزة الكبيرة

13 مايو 2018 - 13:37

فاز محمد صلاح، نجم كرة القدم المصرية، وهداف فريق ليفربول الإنجليزي، بجائزة أحسن لاعب هذا الموسم، في إنجلترا، اليوم الأحد، والتي تمنحها رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم .

تتويج النجم المصري، جاء بعد تقدمه على كل من  كيفن دي بروين، رحيم سترلينغ، (ثنائي مانشستر سيتي)، هاري كين، (هداف توتنام)، دافيد دي خيا (حارس مرمى مانشستر يونايتد)، وجيمس تاركوفسكي لاعب بيرنلي.

ويعتبر صلاح أول لاعب عربي يتوج بالجائزة التي انطلقت في موسم 1994 – 1995.

وقدمت إدارة نادي ليفيربول، اليوم أيضا، تهانيها للاعب المصري، بعد تتويجه هذا اللقب، ويتطلع عشاق النادي الأحمر، إلى استمرار تألق الفرعون المصري، إلى غاية التتويج بلقب عصبة الأبطال الأروبية، في 26 من شهر ماي الجاري.

وفاز صلاح في وقت سابق بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي من قبل رابطة اللاعبين المحترفين بالتصويت عن طريق اللاعبين المشاركين في الدوري كما فاز بجائزة أفضل لاعب من قبل رابطة النقاد الإنجليز.

ولكن جائزة رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز يتم تقديمها سنويا للاعبين أصحاب الظهور الأبرز طوال الموسم في البطولة، ويتم اختيار الفائز بها من خلال 10% من تصويت الجماهير، فيما سيتم تقسيم النسبة المتبقية للتصويت على مجموعة من الخبراء والفنيين، بجانب ممثلين عن ثلاث شركات راعية، وتصويت قائد كل فريق من الفرق الـ20 المتنافسة في البطولة.

كما بات صلاح ثالث لاعب في تاريخ ليفربول يحصد الجائزة، مكررا الإنجاز الذي حققه كل من من مايكل أوين موسم 1997 – 1998 ولويس سواريز موسم 2013 – 2014.

حصل صلاح على 33 جائزة حتى الآن خلال مسيرته الاستثنائية مع ليفربول، كان آخرها الفوز بثلاث جوائز يوم الخميس الماضي حيث نال جائزتي لاعب الموسم في ليفربول من خلال تصويت الجماهير وكذلك اللاعبين، بالإضافة لجائزة أفضل لاعب في الفريق لشهر أبريل الماضي.

كما يتربع صلاح على صدارة قائمة هدافي الموسم الحالي برصيد 31 هدفا بفارق ثلاثة أهداف أمام أقرب ملاحقيه هاري كين.

وأحرز صلاح 43 هدفا خلال 50 مباراة لعبها مع ليفربول بمختلف المسابقات هذا الموسم، كما ساهم في تأهل الفريق لنهائي بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 11 عاما.

ونال صلاح جائزتي أفضل لاعب أفريقي لعام 2017 من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) وهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.