مسيرة الرباط تطالب بكشف نتائج تحقيقات معهد "ألفا الإسرائيلي" للشعب المغربي

13 مايو 2018 - 16:40
عبد القادر الإبراهيمي مؤسس معهد ألفا الإسرائيلي - صورة: سامي سهيل

بعد أيام قليلة من تفجر قضية معهد “ألفا الإسرائيلي” للتدريب في ضواحي مدينة مكناس، طغت مطالب محاربة التطبيع على بيان مسيرة الرباط، اليوم الأحد، بالرباط.

وقالت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، في بيان مسيرة الرباط اليوم الأحد، إن قوى الشعب المغربي تجدد الرفض القاطع لكل أشكال التطبيع مع إسرائيل، مطالبة بإصدار قانون تجريم التطبيع بما هو حد أدنى من الموقف اللازم والمطلوب حيال الإجراءات الإسرائيلية الأمريكية التي صفعت كل العواصم العربية وعواصم العالم بالقرارات الأخيرة بحق القدس وفلسطين.

واعتبر بيان المسيرة أن “التطبيع اليوم لم يعد مجرد ظاهرة دنيئة خيانية تطعن قضية فلسطين في ظهرها، بل إن الظاهرة التطبيعية أصبحت تشكل تهديدا مباشرا لأمن واستقرار ووحدة النسيج المجتمعي المغربي ووحدة ترابه”، معتبرة أن هذا ما وقف عليه كل المغاربة في الآونة الأخيرة مع ما سمي “بمعهد ألفا الإسرائيلي لتدريب الحراس” في مدينتي خنيفرة ومكناس.

وطالب بيان المسيرة  السلطات العمومية أن تتحمل المسؤولية في كشف وإطلاع الشعب المغربي عن حقيقة الملف المذكور، بعد استكمال كل التحقيقات الأمنية الجارية، وذلك ضمانا للطمأنينة وردعا لكل محاولات العبث بالأمن الوطني للمغرب وصناعة بؤر عميلة، لا تخفى نتائج عملها في عدد من أقطار وشعوب الأمة حيث الخراب والدمار في الأرض والعمران والإنسان.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محمد منذ 4 سنوات

نعم نريد كشف حقائق كل القضايا التي تهدد أمن وسلامة وطننا ومجتمعنا في كل المجالات .اقتصاد. كرامة. أمن .استقرار .تلاحم ...حاضرنا ومستقبلنا.