الخلفي لـ"اليوم 24": "لا يمكنني التحدث عن شعبية حزب العدالة والتنمية"

13 مايو 2018 - 20:00

أكد مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، والوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، أنه يتقبل انتقادات العدد الكبير من المغاربة ضده، لأنها تدخل في إطار حرية التعبير.

وأفاد أن كلامه كان واضحا عندما هدد بمتابعة مروجي الأخبار الزائفة فيما يخص المقاطعة الشعبية، أو غيرها.

وعن صورة حزب العدالة والتنمية، التي بدأت تتأثر سلبيا بسبب تصريحات وزراء ينتمون إلى الحزب ضد المغاربة، المنخرطين في حملة المقاطعة الشعبية ضد منتجات حليب “سنطرال”، وعبوات مياه معدنية “سيدي علي”، ومحطات وقود “أفريقيا”، أوضح الخلفي ضمن حديثه لـ”اليوم 24” أنه لا يستطيع التعليق على شعبية حزب العدالة التنمية، أو صورته، لأن هذا الأمر يخص قيادة الحزب.

يذكر أن مصطفى الخلفي عضو حزب العدالة والتنمية، والناطق باسم الحكومة على مرمى انتقادات عدد كبير من المغاربة في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما تحدث، خلال مؤتمر صحفي، عقب المجلس الحكومي، قبل أيام، وقال: “إن مقاطعة منتجات ثلاث علامات تجارية في المغرب “مبني على مزاعم خاطئة”، محذرا من كون “الجميع معني بالامتناع عن ترويج أخبار زائفة، ولا علاقة للأمر بحرية التعبير”.

وأشار الخلفي إلى الفصل 72 من قانون الصحافة، الذي يعاقب بغرامة من 20 ألف درهم (نحو ألفي دولار) إلى 200 ألف درهم (نحو 20 ألف دولار)، كل من قام “بسوء نية بنشر، أو إذاعة، أو نقل خبر زائف”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وطني منذ 3 سنوات

ان شعبيتهم في تدني مستمر لعدم تحقيق و لو جزء ضيئل من وعدهم لهدا الشعب الدي اوصلهم الى سدة الحكم انه قمة النفاق السياسي بام عينيه بالامس القريب يطالبون الحكومة بانخفاض المواد الغدائية و تحسين القدرة الشرائية و الزيادة في الاجور و و و اما الآن فكلامهم كلام آخر حتى ظننا انهم لشخاص آخرين

Bachir de fes منذ 3 سنوات

Vous n avez plus de popularité Mr. Tu doit être du côté des pauvres pas du côté des riches. Avec votre sale politique vous avez vraiment appauvrie une couche des citoyens. Baraka les riches ont les besoins de vivre et nous on n est pas en mesure d acheter des centaines de produits de consommation.

نعمان منذ 3 سنوات

هل هذا وزير الإتصال أم هو وزير قطع الإتصال؟

الداودي منذ 3 سنوات

ما عساه يقول عن شعبية الحزب إنها في الحظيظ طبعا.

BNANI MIDOU منذ 3 سنوات

MDWKH

علدوز منذ 3 سنوات

بغيتي اجتهاد جبينها في راسك

التالي