الرميد: تصرف دوزيم مشبوه وضرب تحت الحزام

14 مايو 2018 - 22:09

فاجأت القناة الثانية «دوزيم»، الحكومة، ببث تقارير جديدة عن مقاطعة بعض المنتجات واستطلاعها آراء المواطنين، رغم رسالة الاحتجاج التي أرسلتها الحكومة بعد تقرير سابق. ما اغضب العثماني أكثر هو الطريقة التي قدمته بها القناة باعتباره رئيس حكومة لا يريد التواصل والحديث عن المقاطعة، حيث صورت القناة رئيس الحكومة قبيل انطلاق المجلس الحكومي السابق وهو يرفض الرد على سؤال حول «المقاطعة».

العثماني أبلغ مديري نشر الصحف، الذين استضافهم في حفل عشاء مساء يوم الجمعة الماضي، بأنه غاضب من دوزيم، قائلا لهم: «لقد وقعت قبل قليل رسالة تنديد موجهة إلى القناة».

القناة عادت، في اليوم الموالي، وبثت تغطية أخرى للمقاطعة، وهو ما وصفه مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، بأنه «ضرب تحت الحزام»، وقال لـ«أخبار اليوم» إن تغطيتها تنم عن «تصرف مشبوه وغريب وغير مفهوم».

وكشف الرميد أن العثماني لم يكتف فقط بمراسلة دوزيم، إنما راسل «جهات مسؤولة أخرى» لم يسمها. وزير الدولة قال إنه لا يرى مشكلة في تغطية دوزيم المقاطعة، لكن، «أن يأتي صحافي إلى اجتماع مجلس الحكومة، ويسأل رئيس الحكومة قبل بدء الاجتماع، وأن يصور هذا الأخير دون علمه، ويبث صورته وهو يطلب تأجيل الحديث في الموضوع قائلا: «من بعد»، فهذا يثير علامات استفهام». وحاول «اليوم24» الحصول على تعليق من القناة الثانية لكن دون جدوى.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواطن منذ 4 سنوات

للتمعن و أستسمح من إعادة جملة من المقال: "كشف الرميد أن العثماني لم يكتف فقط بمراسلة دوزيم، إنما راسل «جهات مسؤولة أخرى» لم يسمها.". طبعا يفهم الجميع أنه إشتكى ﻹصحاب الحل و العقد.

ابن عرفة ضفاف الرقراق منذ 4 سنوات

اين نحن من رميد 7/10/2016لما ترك وزارة الداخلية والتحق بان كيران وهو رئيس لجنة الانتخابات لما شعر أن أن هناك من يخطط بليل بهيم، انتهيتم "اي المستوزرون" وكان الاحرى أن تتعظوا بنتائج انتخاب الأمانة العامة لان قلة الذنوب إلى كثرتها خير كثير

كريم المغربي منذ 4 سنوات

حكومة انهت مدة صلاحيتها فأصبحت حكومة فاسدة غير قابلة للاستهلاك. أول حكومة في تاريخ المغرب تعبر عن الغباء الدي يتسم به وزرائها. الرميد كباقي أعضاء الحكومة يحاولون طمس الحقائق و إخماد المفاطعون لاكنهم وقعوا في مأزق حيت أصبحت أصوات من داخل احزابهم تطالب محاسبت وزرائهم في الحكومة.الرميد مقاطعون و خليه اريب سيدك علي سقي به الفيرمة و مزوط أفريقيا ديرو فالمرسديس ديالك. استقلوا يا حكومة عدم الضمير.

سعيد منذ 4 سنوات

يبدو أن الرميد لم يستوعب بعد أن التماسيح الذين تحدث عنهم بنكيران هم في معركة ضد العفاريت ستنتهي على ما يبدو بإسقاط حكومته و نسف مشروع الأحرار و أخنوش...و الله اعلم

فؤادوحة منذ 4 سنوات

معجباتكش حرية الصحافة ياك غا غطات المقاطعة علاش ضروري تمشي مع توجه المحكومة ... وعمري لاصوت ليكم يا حزب شاهد مشفشي حاجه

مهاجر في ارض الله منذ 4 سنوات

تفرشتوا اودي الرميد تحت الحزام فوق الحزام خلينا من الهضرة الخاوية . شوفوا لكم شي حل . الاكثرية نتاع المغربة فقدوا فبكم ؟الثقة . اذا اشنو المعمول اذا ما قدرتوش تدافعوا على الشعب

DERQAOUI TAOUFIQ منذ 4 سنوات

من انتم حتى تنتفضو الستم مجرد موظفين سامين في دار المخزن ولعلمكم فقناة الدوزيم تابعة لدار المخزن والمسؤول عنها هو الدي اوصلكم للحكومة