العثماني: الحكومة واعية بالمشاكل التي أثارها تقرير "المحروقات" وسنجد الحلول

17 مايو 2018 - 14:59

قال سعد الدين العثماني، إن “الحكومة واعية بمشكل تداعيات تحرير أسعار المحروقات، وعازمون على أن تكون هناك حلول عملية قريبا بما يعزز ويأخذ بعين الاعتبار هموم المواطنات والمواطنين وقدرتهم الشرائية”.

ووعد رئيس الحكومة، في افتتاح المجلس الحكومي صباح اليوم الخميس، باتخاذ القرارات المناسبة بعد التوصل رسميا بالتقرير.

وأوضح أنه تابع أشغال اللجنة الاستطلاعية، التي عرضت تقريرها أول أمس، مضيفا، “الحكومة تابعت الموضوع حتى قبل تشكيل اللجنة الاستطلاعية، وندرس تطورات الملف في أفق إيجاد حلول معالجة الإشكالات التي ترتبت عن تحرير القطاع”.

وقال أيضا، “سنتابع مجريات مصير التقرير إلى أن يمر بالجلسة العامة، علما أن الحكومة، من خلال بعض الوزراء، كانت مساهمة مباشرة عن طريق إمداد اللجنة بالمعطيات والتفاعل والمناقشة مع أعضائها”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Taourirti منذ 3 سنوات

عفو الله عما سلف بن كيران المسؤول الاول ورالأخير عن الالتهاب الأسعار حكومة البيجدي = الليبرالية المتوحشة

الداودي منذ 3 سنوات

حرف السين اللئيم الذي وجد فيه السياسيون ضالتهم: سوف ، ينعقد، يراقب ، سنكون و سسسسسسسس!

عابر سبيل منذ 3 سنوات

اعادة الاموال والمحاسبة

بلحسن منذ 3 سنوات

اتمنى ان تدرج المساطر بسرعة فارقة.العدادات تدور ليل نهار في المحطات بفارق درهم لكل لتر موزع للمواطن.و الشركات في انتضار اضطراري لقرار حكومي لن تغير شيء من تلقاء نفسها حتى لا يقرأ كاعتراف ضمني لتحايلها. هذا مادام سعر البرميل يتيح هامش ربح مقبول لديها شعوري هو أن فوق الطاولة هيبة دولة و هيبة شعب لا اقل و لا اكثر.

كريم المغربي منذ 3 سنوات

نعم العثماني يحاول إيجاد حلول لحماية مصالح اخنوش، العثماني يعتبر أخنوش هو . الشعب اما نحن فمجهولون و قطيع و مداويخ. اصبحتم تمتلون أنفسكم فقط و ليس الشعب.

اسكاون سعيد منذ 3 سنوات

أي حلول ستتخذ وأنت رجل ضعيف جدا، غير قادر على تحمل أعباء مشاكلنا المتفاقمة مع حكومتكم

مواطن منذ 3 سنوات

إن كنت حقا ستبحث عن الحلول الناجعة و الدائمة، الحل اﻷول هو إسترجاع ما تم "أخده" ظلما من زيادات لاأخلاقية و التي تقدر ما بين 14 و 17 مليار درهم. و ذلك عبر ضرائب إستثنائية كما إقترح البرلماني عمر بلفريج. غير هذا، كلام فارغ و تخاذل أمام اللوبيات. "و ياك تعاود خطيئة بنكيران و تقول عفا الله عما سلف. الله لم يكلفك بالنطق بإسمه.

التالي