التصعيد بالصحراء.. الأمين العام للأمم المتحدة يحذر من تغيير الوضع الراهن

20 مايو 2018 - 01:31

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، مساء السبت، من أي إجراء “من شأنه تغيير الوضع الراهن” بخصوص قضية الصحراء.

وقال غوتيريس، حسب بيان للمتحدث باسمه، ستيفان دوجاريك، إنه “يتابع عن كثب تطورات الوضع في الصحراء”.

وأضاف البيان أن “الأمين العام، ووفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2414 المعتمد في 27 أبريل 2018، ومن أجل الحفاظ على مناخ ملائم لاستئناف الحوار تحت رعاية مبعوثه الشخصي، هورست كوهلر، يدعو إلى التحلي بأكبر قدر من ضبط النفس”.

وأكد غوتيريس، في هذا الصدد، أنه “لا ينبغي القيام بأي إجراء من شأنه تغيير الوضع الراهن”.

ويأتي تحذير “غوتيريس”، بالتزامن مع تصعيد خطير تشهده بلدة تيفاريتي، شرق المنظومة الدفاعية للصحراء المغربية، وهو ما دفع بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، إلى إصدار بلاغ صحافي، في وقت متأخر من ليلية السبت الأحد.

وقالت الوزارة، إن “المملكة المغربية تدين بقوة الأعمال الاستفزازية الاخيرة التي تقوم بها “البوليساريو” في بلدة تيفاريتي شرق المنظومة الدفاعية للصحراء المغربية”.

وشددت الوزارة على أن “المملكة المغربية تعتبر أن الأمر يتعلق مجددا بخرق سافر لوقف إطلاق النار، وبتحد صارخ لسلطة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

وأفاد البلاغ بأن المغرب راسل رسميا بهذا الخصوص كلا من رئيس مجلس الأمن الدولي وأعضاء المجلس، والأمين العام للامم المتحدة وبعثة المينورسو، وطلب منهم تحمل مسوؤليتهم واتخاذ الاجراءات الضرورية للتصدي لهذه “التصرفات غير المقبولة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

باخلا احساين منذ 3 سنوات

انتهى الصبر علينا جميعا ملكا وحكومة وشعبا ان نموت من اجل وطننا. لا مجلس الامن ولا الامم التحدة تنفعنا في هذا الملف. الحرب الحرب هو الحل.

Kamal منذ 3 سنوات

Mon opinion l faut ecraser le posabal tandi manafa3ch sauf lakonto khayfine manhom

التالي