العنف في الوسط الجامعي والطلابي يجر امزازي إلى المساءلة البرلمانية

24 مايو 2018 - 15:02

مع تزايد موجة العنف في الوسط الجامعي، والمدرسي، خلال الأيام القليلة الماضية، حيث خرج مقطع فيديو يوثق لاعتداء عنيف من أستاذ على تلميذة داخل الفصل الدراسي، ومقتل طالب داخل الحرم الجامعي، تعالت الأصوات البرلمانية المطالبة بمساءلة الوزير القائم على قطاع التربية الوطنية.

ووجه أمري محمود، النائب في مجلس النواب عن حزب العدالة والتنمية، اليوم الخميس، طلبا إلى رئيس لجنة التعليم والثقافة والاتصال، مطالبا إياه بضرورة عقد اجتماع للجنة البرلمانية، لمناقشة انتشار ظاهرة العنف بالوسط المدرسي والجامعي، والتداعيات المحتملة لانتشار هذه الآفة على جودة المنظومة التعليمية.

يذكر أن موجة العنف داخل الوسط المدرسي كانت قد اندلعت، منذ بداية العام الدراسي، عبر سلسلة اعتداءات تعرض لها الأساتذة، وخرج على إثرها الجسم التربوي، والنقابات في مسيرات للمطالبة بحماية هيآت التدريس من التعنيف على يد التلاميذ، غير أنه خلال الأيام الأخيرة، انتشر مقطع فيديو يوثق تعرض تلميذة للضرب على يد أستاذها، الذي تم توقيفه، قبل التوصل إلى صلح بينه والتلميذة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي