دراسة: النساء أكثر انخراطا وفاعلية في حملة المقاطعة الشعبية

24 مايو 2018 - 21:00

كشفت دراسة لمؤسسة “ليكونوميست – سينيرجيا”، نشرت اليوم الخميس، عددا من المؤشرات المهمة، والخاصة بحملة المقاطعة، التي يقودها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ضد عدد من المنتجات الأكثر استهلاكا بهدف خفض أسعارها.

وسجلت الدراسة أن فئة الشباب، وكذا النساء، ثم الطبقات الاجتماعية المتوسطة، هي الأكثر تفاعلا مع الحملة، التي انطلقت قبل شهر وكبدت الشركات المعنية خسائر مهمة.

وأظهرت الدراسة أن الفئات الشابة أكثر علما وانخراطا في الحملة عكس كبار السن، حيث إن 93 في المائة ممن تقل أعمارهم عن 24 سنة، مطلعون على الحملة، و69 في المائة منهم مشاركون فيها عبر مقاطعة منتج واحد على الأقل، في حين تتراجع هذه النسب كلما كانت أعمار المستجوبين أكبر.

33383702_1850221591665609_1904185617676238848_n

كما كشفت الدراسة أن النساء أكثر انخراطا، وفاعلية من الرجال في حملة المقاطعة، حيث إن أغلب المستجوبات المستجوبات هن على علم بالحملة، وذلك بنسبة 76 في المائة مقابل 72 في المائة فقط في صفوف الرجال، كما أظهرت أن 61 في المائة منهن منخرطات في الحملة عبر مقاطعة واحدة على الأقل من المنتجات المعنية، في حين لا تتجاوز هذه النسبة 53 في المائة فقط لدى الرجال.

33471910_1850229494998152_4334050248558116864_n

من جهة أخرى، أكدت الدراسة أن الطبقات الاجتماعية الوسطى تشارك بشكل أكبر في الحملة، عكس الطبقات الاجتماعية الأكثر يسرا، حيث أظهرت نتائج الدراسة أن نسبة الانخراط في مقاطعة المنتجات لدى الفئات الاجتماعية الميسورة لا تتعدى 39 في المائة، في حين ترتفع هذه النسبة إلى 67 في المائة لدى الأسر، التي تنتمي إلى الطبقة الوسطى، التي يتراوح دخلها الشهري بين 6 آلاف و12 ألف درهم.

33425627_1850221608332274_5848594856888238080_n

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كريم المغربي منذ 3 سنوات

المهم هو اننا مقاطعون

التالي