ولاية أمن طنجة تكشف حقيقة تبادل العنف بين شخصين بسبب الإفطار العلني في رمضان

25 مايو 2018 - 10:10

كشفت ولاية أمن طنجة أن شريط فيديو، تم تداوله على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يوثق لتبادل للعنف وإلحاق خسائر مادية بين أشخاص كانوا على متن سيارتين، إحداهما مسجلة في المغرب، والأخرى تحمل لوحات ترقيم أجنبية، لا يتعلق بالافطار العلني في رمضان.

وأفادت ولاية أمن طنجة، في بيان حقيقة في الموضوع، اليوم الخميس، أن الأبحاث والتحريات، التي باشرتها مصالح الأمن الوطني عن حقيقة النازلة، والمتمثلة في تبادل للعنف، وإلحاق خسائر مادية بين أشخاص، كانوا على متن سيارتين، أفضت إلى أن ذلك كان بسبب خلاف مروري حول عدم احترام حق الأسبقية في شارع المكسيك، القريب من حي المصلى في طنجة، وذلك قبل أن يتطور الأمر إلى تشابك بالأيدي.

واستمعت فرقة الشرطة القضائية لأحد أطراف القضية، الذي أدلى بشهادة طبية تعزيزا لأقواله، بينما لايزال البحث متواصلا لتحصيل إفادة الطرف الثاني، وذلك في انتظار إحالة نتائج البحث على النيابة العامة المختصة لتقرير المتعين قانونا في القضية.

وأوضحت ولاية أمن طنجة حقيقة هذه النازلة، التي تتعلق أساسا بتبادل للعنف، وإلحاق خسائر مادية، فإنها تنفي في المقابل، وبشكل قاطع، الادعاءات، التي تم الترويج لها، والتي زعمت بأن الأمر يتعلق “باعتداء على أشخاص تم ضبطهم متلبسين بالإفطار عمدا في شهر رمضان”، وهي المزاعم، التي ثبت أنها زائفة، ولا أساس لها من الصحة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

momo منذ 3 سنوات

ولا سيما في ملفات السرقة الخ هاذا الموضوع ليس له جواب

momo منذ 3 سنوات

ولاية الأمن بطنجة وما ادراك ما ولاية القانون فيها كالسلحفاة اداء بطيء جدا

التالي