لندن تطالب بمحاسبة موسكو لـ"إسقاطها" الطائرة الماليزية

25 مايو 2018 - 17:33
طالبت الحكومة البريطانية نظيرتها الروسية بتحمل مسؤوليتها في حادث إسقاط الطائرة المدنية الماليزية MH17، في الأجواء الأوكرانية صيف عام 2014، مؤكدة على ضرورة تقديم موسكو لأجوبة حول الحادثة.
وقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون في بيان إنه “يجب على الحكومة الروسية أن تقدم أجوبة بخصوص تصرفاتها في إسقاط الطائرة الماليزية”.
وكانت الطائرة الماليزية في رحلة من أمستردام إلى كوالالمبور يوم 17 يوليو عام 2014، حين أصابها صاروخ أثناء تحليقها فوق مناطق تسيطر عليها ميليشا أوكرانية مدعومة من روسيا، حيث قتل في الحادث 298 شخصا.
وخلص تحقيق دولي بقيادة هولندا الخميس الماضي، إلى أن الصاروخ أطلق من قافلة عربات روسية تابعة لروسيا.
وقال الوزير البريطاني إن “الفضل يعود إلى العمل المهني والمتكامل الذي قام به المحققون، بحيث أصبحنا نعرف أن الصاروخ كان في ملكية الكتيبة 53 لمضادات الطائرات التابعة للجيش الروسي”.
وقال بوريس جونسون إن هذا التصرف “دليل قاطع على استخفاف الكرملين بأرواح الأبرياء”. وأضاف “دماء الضحايا يحب أن لا تذهب سدى”.
وأضاف أن المجتمع الدولي “سبق له أن عاين سلوكيات روسية غير مسؤولة ومسببة للاضطرابات، من خلال ضمها غير القانوني لجزيرة القرم، وافتعالها للنزاع في شرقي أوكرانيا ورعايتها لنظام الرئيس الأسد الذي يستخدم أسلحة كيماوية ضد شعبه”.
وأعرب وزير الخارجية البريطاني عن دعم حكومة بلاده لطلب تقدمت به كل من هولندا وأستراليا إلى روسيا للاعتراف بالمسؤولية الرسمية عن الهجوم.
من جانبها، نفت وزارة الدفاع الروسية هذه الاتهامات بشكل قاطع.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي