حرب " البيجيدي" و" السنبلة" تشتعل في خنيفرة

29 مايو 2018 - 10:39

 

بعد انتخاب محمد اورديل، المستشار الجماعي ببلدية خنيفرة، على رأس الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية، بدأت بوادر الصراع مع حليفه الحركة الشعبية، الذي يقود الأغلبية، تطفو على السطح، في مشهد وصفه متتبعون ب” بداية نهاية الارتباط”.

مستشار بلدي أكد أن ابراهيم أوعبا، رئيس بلدية خنيفرة، هدد خلال اجتماع لمستشاري الأغلبية، وفي خطوة فاجأت الجميع، بسحب التفويضات التي منحها لعدد من نوابه، المنتمين لحزب ” المصباح” في عدد من المصالح بالبلدية، مما أثار ردود فعل غاضبة لمستشاري ” البيجيدي”، أعقبها سخط القواعد، التي رفضت، في وقت سابق، قرار التحالف مع حزب الحركة الشعبية خلال الانتخابات الجماعية السابقة.

وأضاف المستشار، في اتصال مع ” اليوم24″، أن توقيع أحد نواب الرئيس على شهادة خاصة، استنفر الرئيس أوعابا، الذي لام مستشار ا”لبيجيدي”، قبل أن يهدد بسحب التفويضات، وهو ما اعتبره ” الأنصار والخصوم” بداية النهاية بين ” المصباح” و” السنبلة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي