بعد نفيه لوقائع التحرش بالمغربيات..يتيم: نتابع التحقيق الذي فتحه الادعاء العام الإسباني!

30 مايو 2018 - 14:20

قال محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، إن وزارته تتابع التحقيق الذي فتحه الادعاء العام الإسباني في قضية تعرض عاملات مغربيات في حقول الفراولة الإسبانية لاعتداءات جنسية، موضحا أن الحكومة ستتعامل بحزم من نتائج التحقيقات الإسبانية.

يتيم، الذي تحدث اليوم الأربعاء، في تصريح للموقع الرسمي لحزبه، جدد دعوة البرلمان المغربي لإحداث لجنة برلمانية، من أجل التحقيق في وقائع تعرض مغربيات لاعتداءات جنسية في حقول الفراولة الإسبانية، مضيفا أن وزارته والقطاعات الحكومية المعنية وعلى رأسها وزارة الخارجية والتعاون الدولي والمصالح القنصلية التي تعمل تحت إمرتها، ستظل يقظة ومتابعة من أجل ضمان كرامة العاملات المغربيات بإسبانيا.

وفيما كان يتيم من قبل ينفي بشكل قاطع وجود حالات استغلال جنسي للعاملات المغربيات في حقول الفراولة الإسبانية، بدا يتيم في آخر خرجة له للتعليق على موضوع يستأثر بانتباه الرأي العام المغربية والإسباني متراجعا عما كان يقوله من قبل، حيث قال إن نفيه السابق كان عن حالة بعينها تم تداولها في عدد من المواقع نقلا عن موقع ألماني تبين أن ما نقل بصددها غير صحيح.

يشار إلى أن لجنة حكومية سبق لها أن زارت العاملات الموسميات المغربيات في حقول الفراولة الإسبانية، تقول الوزارة إنها لم تسجل أي شكوى أو حالة تحرش، إلا أن إسبانيا فتحت تحقيقا قضائيا في الموضوع، وأوقفت أول متهم في القضية وينتظر أن يمثل مجددا أمام المحكمة، ما وضع وزارة الشغل والإدماج المهني، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جمال منذ 3 سنوات

اعتذر لاخوتي المغاربة لأني سأقول أن لدينا حكومة عاهرة ديوثية, كيف يعقل أن النصارى ثارت ثائرتهم لأن بنات المسلمين تعرضوا للإساءة ومست كرامتهم في حين أن الوزير الملتحي ويا حسرتاه ينفي بشدة ولم يبدي أية غيرة وطنية أو ابوية على هذا الوضع المخزي

بلحسن منذ 3 سنوات

كرامتهن الان مرمات على عاتق البرلمان و العدل الإسباني. وصف الوزير تشغيل العاملات بالمشروع الضخم و ان جهات ما تريد فقط التشويش حول منجزاته. حجمه في نضره يقاس بآلاف العاملاة او بمحتوى دفتر التحملات الذي تفاوض عليه حتى تأمن سلامتهن و تحفض كرامتهن. هذا ما وجب التواصل به مع مستجدات البحث الجاري. اي كلام آخر مجرد تهريج يصب في إظهار الحكومة على ضعفها المعهود و ربما يمس كرامة المواطن المغربي و لو كان مواطن الزنقة. و ليعلم أنه لو انقلبت الأدوار بين البلدين لما كان الوزير الإسباني خارج الحكومة ان عاشت هي أصلا.

التالي