" دا صن": الحكيمي ضمن المواهب الكروية الجديرة بالمتابعة في روسيا

04 يونيو 2018 - 17:05

أصغر لاعب داخل القائمة الأساسية للمنتخب الوطني المغربي لنهائيات كأس العالم روسيا 2018، أشرف الحكيمي استطاع كسب ثقة مدربه رونار، بالعرس الكروي العالمي، ونال احترام الجميع خلال مباريات التصفيات الإفريقية.
صحيفة” دا صن” البريطانية، سلطت الضوء على المحترف بصفوف ريال مدريد، على ضوء التقارير التي تنشرها عن المواهب الكروية الجدية بالمتابعة في المونديالية.
الصحيفة، أكدت بأن الحكيمي سيكون ضمن أبرز الأسماء الكروية التي ستقول كلمتها بالبطولة، خصوصا وأن القرعة التي لم تكن رحيمة بالمغرب ووضعت الأسود في مواجهة أمام إيران، ثم البرتغال، وإسبانيا، ستجعل من اللاعب الشاب “ظاهرة” منتخبه، فهو الذي يبلغ 19 سنة فقط، وتمكن من إزاحة أسماء كبيرة ولم يقبل إلا بمقعد أساسي بقائمة 23 لاعبا النهائية.
وعن مشواره مع “الميرنغي” هذا الموسم، أضاف المصدر ذاته: “لعب 17 مباراة في جميع المسابقات وشارك الكبار بأبرز محطات ريال مدريد على مستوى “الليغا”، ودوري أبطال أوروبا، ثم كأس ملك إسبانيا، وكأس العالم للأندية، لقد أتبث للجميع أنه قادم بخطوات ثابتة، ورصيده من التجارب بدأ يكبر”.
وأشارت “دا صن” في تقريرها إلى أن الحكيمي فضل الدفاع عن ألوان قميص منتخبه الأم بدلا من إسبانيا، بعد تدخل المسؤولين عن الجهاز الكروي المحلي ببلده، اللذين تابعوا خطواته عن قرب، تفاديا لتكرار سيناريو منير الحدادي، الذي فضل سابقا اللعب مع “لاروخا” قبل أن يعود لطلب تغيير جنسيته من طرف محكمة التحكيم الرياضي “الطاس”، إلا أن الأوان فات على لحاقه بكثيبة رونار، وقوبل طلب لاعب برشلونة السابق وأيضا جامعة الكرة بالرفض النهائي.
جدير ذكره، أن المنتخب الوطني يواصل استعداداته بمنتجع “كرانس مونتانا” بسويسرا، تأهبا لثان لقاء ودي أمام سلوفاكيا هاته المرة، اليوم الاثنين، على أرضية ملعب جنيف.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.