ربيع الأبلق يخوض معركة الأمعاء الفارغة للمرة الثانية تحت شعار "اللاعودة"

17 يونيو 2018 - 12:15

مرة أخرى، يخوض الناشط الريفي، ربيع الأبلق، معركة الأمعاء الفارغة، وسط أنباء عن تدهور حالته الصحية، خصوصا بعد دخوله اليوم العشرين لإضرابه عن الطعام تحت شعار “اللاعودة”.

وأكد شقيقه عبد اللطيف الأبلق، أنه تلقى اتصالا، يوم أمس السبت، من شقيقه ربيع داخل سجن عكاشة، وذلك بشكل استثنائي، لأن الهاتف داخل هذه المؤسسة كان معطلا يوم العيد، وطوال الأسبوع الماضي.

وأشار عبد اللطيف الأبلق إلى أن ربيع “وعلى غير العادة سمح لأمه، بزيارة أخيرة، ليودعها، ويرسل معها الحاجيات، والملابس، التي يملكها في السجن، والتي ما عادت له رغبة فيها..”.

وأوضح شقيقه، في تدوينة له في صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أنه أوصل رسالة إلى ربيع من شخص عزيز، جاء فيها “الريف بحاجة إلى عنادك وحكمة جلول.. انتصر للحياة يا ربيع، وحكم عقلك بدل الانسياق للعواطف، تطالب بمحاكمة عادلة، وتتناسى أنك بذاتك محاكمة عادلة.. “، إلا أن ربيع استوقفه، وقال: “فلندع للريف حكمة جلول فقط، ولأكن حطبا في سبيل أن ينعم الريف بهذه الحكمة”.

وأكد ربيع الأبلق، في اتصاله مع شقيقه، أنه لا يملك وسيلة أخرى غير الإضراب عن الطعام للمطالبة بـ”الإنصاف وعدالة المحكمة”.

ومن جهة أخرى، يخوض عدد من نشطاء موقع التواصل حملة تضامنية مع ربيع الأبلق، لتسليط الضوء على قراره بخوض إضراب عن الطعام للمرة الثانية داخل سجن عكاشة.

يذكر أن الناشط ربيع الأبلق مصر على إجراء خبرة تقنية عن هواتفه، وعرض مكالماته الهاتفية، التي يرى أنها تشكل دليل براءته وبراءة معتقلي الحراك السلمي في الريف، إضافة إلى فتح تحقيق في التعذيب، الذي مورس عليهم في أقبية مخافر الشرطة، والتزام المحكمة للحياد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.