بنك المغرب يراهن على هبات الخليج وارتفاع تحويلات المهاجرين المغاربة

20 يونيو 2018 - 02:00

يراهن بنك المغرب، خلال العام الجاري على المبلغ المتبقي من هبات مجلس التعاون الخليجي وكذا ارتفاع تحويلات المغاربة المقيمين بالمهجر، لتحسين احتياطيات المملكة من العملة الصعبة لتتجاوز 255 مليار درهم.

وتوقع بنك المغرب عقب انعقاد اجتماعه الفصلي، أمس الثلاثاء، أن تواصل تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج انتعاشها خلال العام الجاري، لترتفع بنسبة 6 بالمائة.

كما اعتبر البنك أنه وباحتساب تسليم 7 مليارات درهم المتبقية من هبات مجلس التعاون الخليجي خلال هذه السنة، وبافتراض بلوغ تدفقات الإستثمارات الأجنبية المباشرة مايعادل 4.4 بالمائة من الناتج الداخلي الإجمالي، فإن احتياطيات الصرف في متم السنة ستصل إلى 255.4 مليار درهم، مما سيمكن من تغطية 5 أشهر و25 يوما من واردات السلع، و5 أشهر و18 يوما بالنسبة للخدمات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

achagui منذ 4 سنوات

le pays est au bout du gouffre.C'est ce qu'on peut déduire en lisant que le MAROC compte sur les donations des pays du golfs et les recettes des RME. deux rentrées non garanties à 100%. Nous avons besoin d'un gouvernement qui investit dans la recherche scientifique pour espérer être au niveau des pays comme la Turquie, ou l’Espagne au lieu de compter sur l'imaginaire...

عبد الوهاب منذ 4 سنوات

اقتصاد يرتكز على الهبات و المهاجرين محكوم عليه بالعجز و الوهن ولن يخلق اي قيمة مضافة للبلد اين هي ثروات بلادنا من فوسفاط و دهب و فضة و سمك و غاز و بترول و سياحة كيف تدار هده القطاعات و من يتحكم في مقدراتنا انظروا الى اليابان لا تتوفر حتى على 20 من مئة من ثرواتنا و تعداد السكان مضروب في خمسة او اكثر و تعيش فوق رقعة جغرافية كلها براكين و عبارة عن جزر و اخدنا الاستقلال تقريبا في نفس الفترة و هي تعتبر الثروة البشرية مصدر القوة اما نحن فهي مصدر الاعاقة افيقوا يامسؤولين.

momo منذ 4 سنوات

تحويلات المهاجرين وماذا فعلتم لهم توضيح من وزير الجالية أين انت ????

كريم منذ 4 سنوات

و اين أموال الفوسفاط ام انها تبقى في سويسرا !!!

ع الجوهري منذ 4 سنوات

أحسن مدير بنك مركزي في العالم يراهن على التسول زوينة هادي

momo منذ 4 سنوات

الازلتم يقبلون صدقات الخليج لتحريك الاقتصاد الوطني لا له من وطن