أمكراز: هذه قصة دعوة ابن كيران وحامي الدين لملتقى الشبيبة

27 يوليو 2018 - 15:50

بعد جدل حضور عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية لملتقى شبيبة الحزب، المنتظر الأسبوع المقبل، خرج الكاتب العام لشبيبة البيجيدي، محمد أمكراز، بتصريح يقول فيه إن المكتب الوطني لشبيبته هو من يتحمل مسؤولية استدعاء الضيوف للملتقى.

وأضاف أمكراز، في توضيح له عممه اليوم الجمعة، أن من يضع برنامج الملتقى ويتحمل فيه كامل المسؤولية هو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، ولم يسبق لقيادة الحزب في السنوات الماضية أن تدخلت لتعديله أو التصرف في فقراته، أو الاعتراض على أحد المدعويين،  كما أنه لا يتم اللجوء إلى قيادة الحزب لأخد رأيها، إلا في حالات استثنائية جدا عندما يتعلق الأمر باستدعاء شخصيات سياسية كبيرة أجنبية.

وعن حضور ابن كيران لملتقى الشبيبة، أوضح أمكراز “في الشبيبة وجهنا الدعوة للأستاذ عبد الإله ابن كيران للقيام بواجبه في المساهمة في تأطير الشباب الحاضرين للملتقى وزرته لهذا السبب، وأكد أنه سيجيب الشبيبة بخصوص موضوع الدعوة في أقرب الآجال إن شاء الله”.

وفيما نشرت صحف ورقية خبر اعتراض قيادات في الحزب على حضور القيادي في الحزب عبد العالي حامي الدين لملتقى شبيبة البيجيدي، عبر أمكراز عن تشبثه بحضور حامي الدين بالقول “أما الأخ عبد العالي حامي الدين فقد أكد مساهمته في تطوير الملتقى، دون تردد، كما هي عادته كلما وجهت دعوة الشبيبة، وليس ذلك بغريب عنه فهو من أحد مؤسسي هذا التنظيم الشبابي الذي نفتخر اليوم جميعا بالانتماء إليه”.

ودعا أمكراز أبناء تنظيمه إلى عدم الالتفات إلى مثل هذه الأشياء، وأن يبذلوا أقصى جهودهم من أجل إنجاح محطة الملتقى الوطني، وتفويت الفرصة على “المتربصين به”، حسب تعبيره

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي