رئيس جماعة انزكان: "أعلن الدورة الاستثنائية مغلقة حيت ماكاينينش الكراسي!" - فيديو

27 يوليو 2018 - 18:20

الحسين أزطام

أقدم أحمد ادراق، رئيس المجلس الجماعي لانزكان، خلال الدورة الاستثنائية، المنعقدة في مقر الجماعة، أمس الخميس، على إعلان الدورة مغلقة، مبررا ذلك بقلة الكراسي، وهو القرار، الذي خلف انتفاضة عدد من أعضاء المجلس، المنتمين إلى المعارضة، تبعته انتقادات واسعة من طرف المواطنين الحاضرين.

واعتبر متتبعون للشأن المحلي في إنزكان أن قرار إعلان الدورة الاستثنائية مغلقة بمبرر قلة الكراسي غير مقبول نهائيا، خصوصا أن مجموعة من الدورات، المنعقدة طوال ولاية المجلس الحالي، كانت تمر بحضور عدد كبير من المواطنين، الذين يبقى أغلبهم واقفا في غياب العدد الكافي من الكراسي.

واستفز الأمر بعض أعضاء المعارضة في المجلس، الذين احتجوا بقوة، موجهين السؤال إلى الرئيس عن سبب إعلانه الدورة الاستثناية مغلقة.

وتشبث أدراق بقراره، خصوصا بعد التصويت عليه من طرف أغلبية الأعضاء، علما أن مجلس جماعة إنزكان يسيره حزب العدالة والتنمية بأغلبية 26 عضوا مقابل 13 عضوا موزعة بين ثلاثة أحزاب أخرى.

وإلى ذلك، تفاعل عدد من الفعاليات الجمعوية، والسياسية في المدينة مع الواقعة بنوع من الاستهزاء، خصوصا حين أطلق أحدهم في تدوينة له عبر “فايسبوك” حملة جمع التبرعات لشراء الكراسي لفائدة الجماعة، كون هذه الأخيرة يمكن أن تكون قد نقلت ما تتوفر عليه من الكراسي إلى حفل يقام، في اليوم نفسه، مباشرة بعد انتهاء الدورة، بينما استغرب آخرون التناقض الصارخ لرئيس جماعة إنزكان، الذي حل في ساحة عمومية، حيث رحب بالسكان في الحفل سالف الذكر، وطردهم بشكل غريب خلال اجتماع الدورة.

https://www.youtube.com/watch?v=pJFVneBa2hs&feature=youtu.be

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي