اتهامات لشركة نظافة بوضع "سجن احتياطي" للعمال داخل مقر الشركة.. ومدير "Ozone" يوضح!

09 أغسطس 2018 - 15:45

انتشر كالنار في الهشيم من ليلة أمس الأربعاء، فيديو لعاملي نظافة في شركة “أوزون”، يتحدثان من داخل غرفة عن الظروف “اللاإنسانية” التي يعملان في ظلها، متهمين المسؤولين بـ”احتجازهم”.

ورصد الفيديو الممتد على 5 دقائق شخصين يفترشان الأرض، وقال أحدهما “نحن في سجن شركة أوزون، وأعطيت الأوامر بإغلاق الأبواب وعدم مغادرة القاعة من الساعة الثامنة صباحا إلى الواحدة والنصف ما بعد الزوال”.

[youtube id=”LjS_tfRJizY”]

عزيز بدراوي، رئيس مدير العام لمجموعة “أوزون”، وصف الفيديو المتداول بـ”الاحتيالي”، وأن العمال قاموا بنشره من أجل ممارسة الضغط على الشركة قصد الحصول على ما أسماء حقوق “غير مشروعة”.

وأوضح المتحدث ذاته في حديثه مع الموقع، اليوم الخميس، أن الغرفة التي ظهر داخلها العاملان، هي قاعة في مستودع الملابس الخاصة بالسائقين في حالة التدخل السريع، وأنهما كانا بداخلها في انتظار رد مفتش الشغل الذي دخل على الخط، بعد تسجيل معاينة بالصوت والصورة من لدن مفوض قضائي انتدبته الشركة.

بدراوي، شدد في حديثه مع الموقع، أن “طريقة تصوير الفيديو وما جاء فيه ممنهج جدا، والعمال استغلوا اقتراب عيد الأضحى حيث يكون عملا مضاعفا من أجل لي الذراع والمطالبة بالزيادة في الأجور، مع العلم أنهم استفادوا بزيادة مؤخرا بعد شراكة بين الشركة ومجلس المدينة”، يوضح المتحدث.

وبخصوص أمر مدير الشركة بإغلاق الباب على العاملين، قال المتحدث ذاته، أن الأمر يتعلق بالباب الخارجي للحافلات.

وتم تداول الفيديو على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.