أنباء عن التحضير لقمة بين زعيمي الكوريتين

09 أغسطس 2018 - 17:49

يعقد مسؤولون رفيعون من الكوريتين محادثات، الأسبوع المقبل، في إطار التحضير لقمة بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون؛ وذلك بعد خفوت التقارب الدبلوماسي بينهما.

وبالرغم من عدم إعطاء وزارة شؤون التوحيد في كوريا الجنوبية، لأي تفاصيل حول مكان انعقاد القمة، فإن مون وافق سابقًا على زيارة بيونغ يانغ خلال الخريف، بعد لقائه التاريخي مع الزعيم الشمالي في أبريل.

وقالت الوزارة في بيان، إن الجانبين سوف يعقدان محادثات على مستوى عالٍ، الإثنين، في الجانب الشمالي من قرية الهدنة “بانمونجوم”؛ بهدف “مناقشة الشؤون التحضيرية المتعلّقة بقمة بين الشمال والجنوب”.

وبحسب سيول، جاءت المبادرة من بيونغ يانغ، التي اقترحت الخميس، أن يعقد الجانبان محادثات لـ “مراجعة التقدّم” الحاصل منذ قمة أبريل، التي مهّدت الطريق للّقاء التاريخي بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة، في يونيو الماضي.

ومنذ ذلك الوقت، تزايد التبادل عبر الحدود بين الكوريتين بشكل كبير، كما أن البلدين يخطّطان لأن تستأنف في وقت لاحق من هذا الشهر لقاءات العائلات التي فرقّتها الحرب، وذلك للمرة الأولى منذ 3 سنوات.

وفي حال عقد القمة، فإنها ستكون اللقاء الثالث بين مون وكيم، بعد الاجتماع المفاجئ الذي عقده الزعيمان في ماي.

وساعد إظهار التعاون على إذابة الجليد دبلوماسيًا، خاصة بعد موافقة الشمال على المشاركة في الأولمبياد الشتوي الذي أقيم في الجنوب، في شهر فبراير الماضي، وإرسال كيم يو-جونغ شقيقة الزعيم الشمالي لحضور الألعاب

ولكن بالرغم من تحسّن العلاقات، فإن القليل فقط تم إنجازه في القضايا الرئيسية، مثل نزع سلاح كوريا الشمالية النووي.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.