عداء مغربي جنّسته إيطاليا بقرار من رئيس الجمهورية يواصل رفع رايتها عالياً

12 أغسطس 2018 - 20:43

تمكن العداء المغربي، ياسين رشيق، البالغ من العمر 25 سنة، من الفوز بالرتبة الثالثة في ماراطون برلين، صباح اليوم الأحد، والتتويج بالميدالية البرونزية.

وقطع رشيق، المزداد في المغرب، والمقيم في مدينة بيرغامو الإيطالية، منذ عام 2004، مسافة المسابقة، في توقيت ساعتين و12 دقيقة و 9 أجزاء من المائة.

وفاز بالميدالية الذهبية في هذا السباق البلجيكي، كوين نايريت، قاطعاً مسافة السباق في توقيت ساعتين و9 دقائق و51 جزءَ من المائة، متبوعاً بالعداء السويسري، تاديس أبراهام، الذي حلّ ثانياً بتوقيت ساعتين و11 دقيقة، و24 جزء من المائة.

وكانت صور العداء المغربي ياسين رشيق قد تصدرت صدر صفحات كبريات الجرائد في إيطاليا عام 2015، وذلك بعد إطلاق عريضة تطالب بمنحه الجنسية الإيطالية حتى يتمكن من المشاركة في المسابقات الرياضية بقميص منتخب “الأزورّي”.

ووصل صدى هذه العريضة، التي كانت قد أطلقتها عدة شخصيات على رأسها النائب البرلماني من أصل مغربي الأسبق خالد شوقي، إلى أعلى السلطات في إيطاليا.
‎وتدخل حينها رئيس الجمهورية الإيطالية سيرجيو ماتريلا، ووقع على مرسوم استثنائي يقضي بمنح رشيق الجنسية الإيطالية من دون انتظار استيفاء الشروط القانونية للحصول عليها، وفق المساطر الإدارية المعمول بها في الحالات العادية.

وحري بالذكر، أن العداء رشيق، المزداد في عين السبع، في الدارالبيضاء، بتاريخ 11 يونيو 1993، التحق بإيطاليا في إطار التجمع العائلي، منذ عام 2004، ويعد من أكبر العدائين الواعدين في إيطاليا، ويتخصص في المسافات من 1500 متر، و5000 متر، و10000 متر، بل وحتى نصف الماراطون، وقد فاز بـأكثر من 30 جائزة في إيطاليا، وبالميدالية البرونزية في سباقات دولية سابقة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

said منذ 3 سنوات

سياسة هاد البلد في الإستتمار 0 درهم في صحة و تعليم وتكوين المواطن هي النتيجة الحتمية لهروبه و احتمائه في جنسية بلد تحترم كرامة الإنسان قبل كل شيء