ليست الأولى.. وزارة أخنوش في ورطة بسبب إستيراد بيض الديك الرومي من البرازيل

14 أغسطس 2018 - 07:30

على إثر موافقة وزارة الفلاحة على استيراد لحوم الدواجن من الولايات المتحدة الأمريكية، قبل أيام، وما أثار ذلك من جدل كبير بين مهنيي قطاع الدواجن في المغرب، عاد النقاش مجددا بشأن موافقة السلطات المغربية على استيراد بيض إنتاج الديك الرومي والكتاكيت من البرازيل، قبل أشهر، رغم التخوفات المسجلة حول إمكانية حمل هذه المنتجات لبكتيريا “السالمونيلا”.

وفي هذا السياق، قال نبيل الأندلوسي، عضو مجلس المستشارين عن حزب العدالة والتنمية، لـ”اليوم24″: “إنها ليست المرة الأولى، التي تقرر فيها وزارة الفلاحة استيراد لحوم الدواجن من الخارج، بل سبق لها وأن وافقت على استيراد بيض إنتاج الديك الرومي من البرازيل، على رغم من التخوفات المسجلة حول إمكانية حمل هذه المنتجات لعدوى بيكتيريا، قد تؤثر بشكل سلبي على صحة المغاربة”.

وأكد المتحدث ذاته، أنه “سبق وأن وجه سؤالا كتابيا لوزير الفلاحة حول استيراد بيض إنتاج الديك الرومي والكتاكيت من البرازيل، قبل أشهر، لكنه لم يتوصل بأي جواب من طرف وزارة الفلاحة حول الموضوع”.

كما أوضح، أن وزارة الفلاحة لم توضح “الإجراءات التي قام بها مكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية على هذا المستوى، للتحقق من سلامة هذه المنتجات، خصوصا مع انتشار عدوى بيكتيريا السالمونيلا بقطاع الدواجن بالبرازيل والدول التي تصدر لها هذه المنتجات”.

ويشار إلى أن السلطات المغربية سمحت قبل أشهر باستيراد منتجات بيض الديك الرومي الذي يستخدم في عملية الإنتاج، والكتاكيت التي لا يتجاوز عمرها اليوم الواحد،  وذلك رغم التخوفات المسجلة من إمكانية حمل هذه المنتجات لعدوى بيكتيريا السالمونيلا.

إضافة إلى سماحها باستيراد منتجات الدواجن الأمريكية للمرة الأولى، مما أثار غضب مهنيي الدواجن الذين اعتبروا أن “هذا القرار، الذي اتخذته وزارة الفلاحة، سيؤثر بشكل سلبي في مهنيي الدواجن، وسيدخلهم في منافسة غير متكافئة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبد الوهاب منذ 3 سنوات

على المواطن المغربي ان يشجع المنتوج الوطني و لا يثق كثيرا في المنتوجات المستوردة لانها تحمل بصمات صناعية و كيميائية مضرة بصحة المواطن و تاخد كشعار الرفع من الا نتاجية اولا اما التاثير على صحة الفرد فهي اخر ما يتم التفكير به.و السرطان و الامراض الفتاكة كربو و الحساسية المنتشر في العالم بكل انواعه و اشكاله ماهو الا دليل قاطع على ان تغيير منظومة التغدية من الطبيعي الى الصناعي هي السبب في دالك.اضف الى دالك اي شىء مستورد يمكن ان ننتجه في المغرب نحن في غنى عنه نشتريه بعملة صعبة نحن في حاجة اليها لتخلص من الديون و الفوائد المتراكمة .واي دولة لن تقوم لها اي سياسة او برنامج مادام عليها ديون و فوائد بالملايير .