سنطرال: أصبحنا نطحن الزبدة ضمن الحليب ولم نغير جودته

16 أغسطس 2018 - 18:01

بعد انتهاء الحملة التواصلية لشركة  “سنطرال-دانون” والتي أطلقت عليها اسم “نتصالحوا ونتواصلوا” نهاية الأسبوع الماضي، كشفت مصادر من داخل الشركة لـ”أخبار اليوم”، أن عدد المستهلكين والبقالة الذين تم الالتقاء بهم من طرف العاملين بالشركة الذين جندوا لهذه المهمة، هو 60 ألف شخص وتوصلهم بآلاف الرسائل على المنصة الرقمية “نتواصلوا”، حيث تم جمع الملاحظات والاقتراحات ويتم فرزها خلال اليومين الماضيين للخروج بخلاصات، إذ من المرتقب الإعلان عن نتائج الحملة التواصلية حسب المصدر ذاته يوم غذ الجمعة.

وصبت أغلب الأسئلة والملاحظات حول حذف المواد الدسمة من منتوج الحليب الذي تنتجه الشركة، حيث أكدت “سنطرال دانون” أنه قبل سنة 2004 كانت الشركة لا تقوم بخلط “الزبدة” مع الحليب وهو ما كان يجعلها تطفو على السطح، فيما اعتمدت الشركة بعد سنة طريقة جديدة في الإنتاج والتي تعتمد على طحن المواد الدسمة مع الحليب ودمجها، مشددة على أنها لم تغير من جودة الحليب.

وبخصوص التراجع عن العقود المؤقتة التي يتم عقدها مع العاملين، دافعت الشركة عن نفسها، حيث قالت إن الشركة من أبريل الماضي مع تعرضها لحملة المقاطعة انخفض حجم الاستهلاك، وهو ما دفعها للاقتراح على العاملين بالخطوط المتوقفة إجازات مدفوعة، لكن ما استمرار المقاطعة، تقول الشركة إنها اضطرت إلى اتخاذ قرارات رغما عنها ومنها العقود المؤقتة. أما في ما يتعلق بثمن شراء الحليب من الفلاحين الذي تراه هذه الفئة مجحفا في حقها، فالشركة اعتبرت أن ثمن الحليب يرتفع وينخفض حسب شهور السنة ومستوى الإنتاجية. وفي الوقت الذي يطالب الفلاحون بالزيادة في ثمن الحليب، قالت الشركة إنها منخرطة في برنامج لتحسين الإنتاجية الأبقار على مستوى الكمية والجودة في إطار برنامجي فلاح بلادي وحليب بلادي، فيما لم تذكر زيادة في ثمن الحليب، وهو ما من شأنه أن يؤجج الوضع لدى الفلاحين وقد يؤثر بشكل سلبي على الحملة التي تخوضها الشركة.

هذا وكانت الشركة  قد أطلقت حملة للتواصل تحت اسم “نتواصلو ونواصلو”، وهي مشاورة بين الشركة والمستهلك عن طريق عقد حوارات تواصلية في كل من بمراكش، والدار البيضاء، وطنجة، ومكناس ومدينة أخرى سيختارهما المستهلكون، للوصول إلى “حل يرضي الجميع”، بالإضافة إلى فتح منصة إلكترونية للتواصل مع الزبناء حول آرائهم ومقترحاتهم في مسألة تحديد سعر مناسب للحليب وهي www.ntwaslo.com، هذه المنصة التي سيتم فيها استقبال اقتراحات المواطنين الذين استصعب عليهم حضور اللقاءات التشاورية المباشرة.

وفي هذا الصدد، أكد عبد الجليل لقيامي، الناطق الرسمي باسم شركة “سنطرال دانون” إبان بداية الحملة، أن هذه الأخيرة مستمرة في تطبيق الالتزامات التي أعلن عنها المدير العام للشركة إيمانويل فابيير خلال زيارته الأخيرة للمغرب، مؤكدا أن سنطرال ستلتزم بالشفافية التامة حول أثمنة وجودة منتجاتها، وأنها ملتزمة أيضا بعدم تحقيق أي ربح فيما يخص الحليب الطري المبستر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ع الجوهري منذ 3 سنوات

سنطرال إنك تضيع الوقت والمال المغاربة كان وا ينتظرون هذه الفرصة منذ40 سنة فالمانع كان هو البديل والظليل أن الجودة تباع بنفس الثمن ويشترونها كي تفهموا أن الثمن ليس السبب

القعقاع منذ 3 سنوات

مقاطعون!!!