تنسيقية الأساتذة المتعاقدين تطالب بإنهاء التعاقد وتهدد بإنزال 55 ألف أستاذ للشارع

16 أغسطس 2018 - 20:43

هددت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، بإنزال 55 ألف أستاذ متعاقد خلال اعتصام إنذاري، من أجل إنهاء نظام التعاقد وبلوغ مطلب الترسيم.

وكشفت  التنسيقية ذاتها، في ندوة صحفية، اليوم الخميس، في مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الرباط، أن الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، سيقومون بإنزال شامل في اعتصام انذاري، لمدة يومي  29/30 من غشت الجاري أمام البرلمان.

وسلطت التنسيقية الضوء عن  اختلالات شابت نظام التعاقد، بعد تطبيقه على أرض الواقع، مؤكدة أن هذا “النظام يكرس الهشاشة في منظومة التربية والتكوين، وأن الأساتذة المتعاقدين يعيشون وضعية شاذة”.

ويشار الحكومة كانت قد لجأت إلى التعاقد من أجل سد الخصاص على مستوى الأساتذة في التعليم العمومي، حيث أوكلت المهمة إلى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

لكن الأساتذة الذين وظفوا في إطاره يطالبون بإسقاطه، لأنه بحسبهم لا يضمن جميع حقوقهم مقارنة  بينهم وبين الأساتذة المرسمين.

ويذكر أيضا أن عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، كان قد انتقد تبني حكومتي ابن كيران والعثماني نظام التعاقد، وذلك في تقرير قدمه للملك محمد السادس خلال استقباله يوم الأحد 29 يوليوز 2018 في الحسيمة، قائلا: “إن التوجه أخيرا نحو اعتماد نظام التعاقد لا يبدو أنه يشكل إجابة ملائمة للتحدي الذي يفرضه إصلاح الإدارة المغربية”

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبد الرحمان منذ 3 سنوات

الحراحيي هذا المنبر