يوما قبل العيد..أزمة السيولة تتفاق وطوابير المواطنين أمام شبابيك الأبناك

21 أغسطس 2018 - 14:58

يوما واحدا قبل عيد الأضحى، تفاقمت أزمة السولة في الوكالات البنكية المغربية، وسط تزايد طلب المغاربة.

في سلا، صرح مواطنون لـ”اليوم 24″ اليوم الثلاثاء، أن منهم من تجول في المدينة طولا وعرضا للبحث عن صراف آلي لا زالت فيه سيولة، فيما شوهدت طوابير طويلة من المواطنين، أمام الوكالات البنكية التي لا زالت توزع السيولة، بسبب الأزمة الحالية.

وبدأت أزمة السيولة تلوح منذ أول أمس الأحد، إلا أنها تفاقمت خصوصا مع إقفال الوكالات البنكية بداية الأسبوع الجاري بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب، ويرتقب أن لا تفتح أبوابها إلا يوم الجمعة المقبل.

في ذات السياق، عرفت مدن أخرى صغيرة تعطل صرافاتها الآلية، ما جعل المواطنين في أزمة مالية حقيقية، تزامنت مع كثرة المصاريف في عيد الأضحى، وسط غياب أي تدخل لفك الأزمة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

توفيق توفيق منذ 3 سنوات

العيب ليس في الأبناك وإنما العيب في المواطن.كان عليهم تفادي هدا المشكل قبل العطلة،لأن هدا كان في الحسبان

محسن الدكالي منذ 3 سنوات

كانت جدتي الله يرحمها تقول....دجاج السوق كيبات مكتف.ماشي تتنوض الحجلة عاد السلوقي تجيه البولة