بعد استفادة معتقلي الحراك من العفو الملكي...زوجة المهداوي: أتمنى الإفراج عن زوجي

21 أغسطس 2018 - 22:20

لاتزال أسرة الصحفي، حميد المهداوي، تنتظر أخبارا سارة تخص الإفراج عن عنه، مع إعلان خبر الإفراج عن معتقلي الريف.

أسرة المهداوي، المحكوم عليه ب 3 سنوات سجنا نافذا، تعيش على أمل سماع خبر مفرح هذه الليلة، خاصة بعدما شمل العفو الملكي الذي أصدره الملك محمد السادس، عددا من معتقلي حراك الريف، بالبيضاء والحسيمة والناظور، بمناسبة عيد الأضحى.

وفي هذا الإطار، قالت بشرى الخونشافي، زوجة المهداوي، في حديثها ل”اليوم 24″:”إنها تتمنى الإفراج عن الصحفي المهداوي في أقرب وقت”. كما هنأت المعتقلين الذين شملهم العفو الملكي.
ويذكر أن الصحفي حميد المهداوي محكوم عليه ب3 سنوات سجنا نافذا، بتهمة عدم التبليغ عن جناية المس بأمن الدولة، لكن المهداوي ينفي كل التهم المنسوبة إليه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خالد الزيلاشي منذ 3 سنوات

القضاة يعملوها والمظلومين يتسناو الاعياد باش يجي شي عفو .الله يعفو علينا من هذ البلاد