محاميا حراك الريف: العفو مكسب ومقدمة لـ"مصالحة" شاملة مع الريف

23 أغسطس 2018 - 09:30

مباشرة بعد الإعلان عن العفو الملكي الذي شمل 11 معتقلا من سجن عكاشة، وأزيد من 170 آخرين من سجون مختلفة، عبر خالد أومعيز، العضو في فريق دفاع المعتقلين وهيئة دفاع الناظور، عن ارتياحه لهذه الخطوة، معتبرا إياها “مقدمة لمصالحة شاملة مع الريف”.

وقال المحامي أومعيز في تصريح ل”اليوم24″، مباشرة بعد العفو “تلقيت الخبر بارتياح بالغ، وكمواطن استقبلته بفرح بعد أن تم إيهامنا من طرف بعض الأطراف أن الريف والريفيين أصبحوا في خصومة مع الدولة وأن علينا انتظار الأسوأ”.

وأضاف قائلا “أحيي خطوة العفو هذه، وأتمنى أن تكون مقدمة لمصالحة شاملة مع الريف”.

وفي الوقت نفسه، لم يخف المتحدث أسفة لبقاء المعتقلين الآخرين في السجون، معبرا عن أمله في رؤيتهم قريبا بين أحضان عائلاتهم.

وختم عضو دفاع هيئة الناظور: “أتمنى أن ينتصر في مراكز القرار صوت العقل الذي يدفع في اتجاه وطن يتسع للجميع”.

ومن جهة أخرى، وصف عبد المجيد أزرياح، محامي معتقلي الحراك الشعبي بالريف، عن هيأة الناظور ، إطلاق سراح المعتقلين ب”المكسب”.

وقال المتحدث في اتصال هاتفي مع “اليوم24” إن هذه الخطوة مهمة جدة، غير أنها تبقى ناقصا، مادام بقية المعتقلين في السجون.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

roche منذ 3 سنوات

دائما كنت اقول العفو هو الحل لمثل هذه الحالات على كل الحمد لله غمة وانجلت

Ahmed bechtaoui منذ 3 سنوات

عَفْوٌ لِلرِّيف إلى السدة العالية بالله شَفِيعُ المُذْنِبِ إِقْرَارُهُ وتَوْبَةُ المُخْطِئِ النَّدَمُ وهذا شَعْبٌ أَنْتَ مَلِكُهُ وَأَبْنَاءٌ صَرَخُوا لَمَّا مَسَّهُمْ أَلَمُ إِنَّمَا أَخْطَؤُو مَقْصِدَ شََكْوَاهُمْ يَامَنْ تُرْفَعُ إلى سُدَّتِهِ المَظَالِمُ أنتم خَيْرُ من يَعْفُو عن مَقْدِرَةٍ وأنتم خير من يُجِيرُ وَيُنْعِمُ يَامَنْ بِيَدِكُمْ عِقْدُ الأُمَّةِ اجْتَمَعَ رِيفٌٌ وسُهُولٌ وصَحْرَاءٌ وحَوَاضِرٌ وعَجَمُ العَفْوُ من شِيَمِ المُصْطَفَى جَدِّكُمْ (ص( والمُلُوكُ إِذَا مَا اسْتُرْحِمُوا رَحِمُوا حقوق الطبع محفوظة للمؤلف المؤلف: أحمد بشتاوي بطاقة فنان رقم1310-1829