هذه حقيقة الغضبة الملكية على "بجيديي" فاس

27 أغسطس 2018 - 12:10

تزامنا مع حلول الملك محمد السادس في مدينة فاس، نهاية الأسبوع  الماضي، انتشر خبر غضبة ملكية على منتخبي المدينة، التي يسيرها حزب العدالة والتنمية، بسبب تراكم النفايات في الأزقة.

مصادر من مجلس المدينة أكدت أن خبر “الغضبة الملكية” على مجلس إدريس الأزمي عار من الصحة، خصوصا أن الملك محمد السادس لم يزر أساسا المدينة القديمة لفاس، ولم يتواصل مع مسيري الشأن المحلي للمدينة بخصوص نظافة فاس.

المصادر ذاتها أكدت أن الحديث عن “غضبة ملكية” لا أساس له من الصحة، فيما وصل الملك محمد السادس إلى فاس، مساء الجمعة الماضي، عن طريق مطار سايس، حيث توجه رأسا إلى إقامة الضويات، وسبق للملك أن وجه ملاحظات إلى مسيري المدينة حول نظافة حي المرينيين، في إحدى زياراته السابقة.

وتزامنا مع الزيارة الملكية لفاس، مباشرة بعد عطلة عيد الأضحى، انتشر خبر الغضبة الملكية على بيجيديي فاس المسيرين للشأن المحلي للمدينة، حول أزمة النفايات التي رافقت عيد الأضحى، والتي مست عددا من المدن المغربية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.