سباح شارك في إنقاذ 13 طفلا من الغرق وانتهى في المستشفى

03 سبتمبر 2018 - 21:04

لايزال سباح منقذ (Maître nageur)، خاطر بحياته من أجل إنقاذ أرواح 13 طفلا كانوا مهددين بالغرق، في أحد شواطئ مدينة العرائش، يوم الأربعاء الماضي، يرقد في المستشفى الإقليمي «لالة مريم»، بعدما نقل إليه في حالة غيبوبة إثر تأثره بشدة الإرهاق وابتلاعه كميات كبيرة من المياه المالحة.

وتمكن السباح المنقذ، عبد العلي امعاشو، بمساعدة زملائه في طاقم رجال الإنقاذ التابع لمصالح الوقاية المدنية، من تجنيب مخيم طفولي لإحدى الجمعيات القادمة من إقليم شتوكة آيت بها، كارثة حقيقية، والذي كان ضمن المرحلة الخامسة من فضاءات مخيم «راس الرمل» بشاطئ بيليغروسا في مدينة العرائش.

وأفادت مصادر جمعوية «اليوم24» بأن السباح المنقذ، عبد العلي امعاشو، الذي مازال يرقد في جناح العناية المركزة، يعاني تمزقات عضلية في عدة أنحاء متفرقة من جسده جراء مجهوده الخارق، الذي توج بإنقاذ 13 طفلا في ظرف وجيز خلال يوم واحد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مصطفى منذ 3 سنوات

هذا يستحق التكريم والمساندة ماديا و معنويا...

أكركاو محمد منذ 3 سنوات

يارب شافيه وعافيه إنه بطل بمعنى الكلمة