"خطايا" لمجرد تحرمه من المنافسة على جوائز الموسيقى الإفريقية

03 سبتمبر 2018 - 19:43

أدت الأحداث الأخيرة، التي لاحقت المغني المغربي، سعد لمجرد، واتهامه، مرة أخرى بالاغتصاب، إلى سحب ترشيحه كـ”أفضل مطرب عربي” في جائزة “AFIRMA”، للجنة ترشيحات جوائز الموسيقى الإفريقية، وذلك بقرار من هذه الأخيرة.

وكان سعد لمجرد مرشحا لكل من جائزة أفضل فنان إفريقي، وأفضل أغنية في إفريقيا عن أغنيته الأخيرة “كازابلانكا”، التي حققت نسبة 58 مليون مشاهدة عبر قناته الرسمية في موقع “يوتيوب”، بالإضافة إلى ترشحه لجائزة أفضل فنان عن عمل فني في دول شمال إفريقيا.

وجاء قرار لجنة المسابقة الإفريقية بعد أيام قليلة فقط من إعلان قاضي التحقيق في فرنسا متابعة لمجرد بتهمة الاغتصاب للمرة الثانية، في حالة سراح، وذلك بعد أدائه لكفالة مالية قيمتها 150 ألف أورو.

ويعيش لمجرد حالة نفسية سيئة، إذ قرر عدم التفاعل مع الأحداث الأخيرة، والتزم الصمت بعد مغادرته السجن، وانقضاء فترة الحراسة النظرية.

يذكر أن ترشيحات جوائز “Afrima” تعد من أهم الجوائز الموسيقية على مستوى القارة الإفريقية، ويرشح لمسابقتها عدد من أبرز نجوم الغناء، والموسيقي في القارة، ويتنفاسون على خمس جوائز، وهي “أفضل مطرب، وأفضل مطربة، وأفضل أغنية، وأفضل دي جي، وأفضل عمل فني موسيقي”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.