البطاقات اللاغية.. الفائز الأول في الانتخابات التشريعية بموريتانيا

04 سبتمبر 2018 - 17:09

أصبحت البطاقات اللاغية الفائز الأول في الانتخابات التشريعية التي أجريت في موريتانيا، السبت الماضي، ولم تعلن حتى نتائجها بشكل رسمي.

وتقدمت البطاقات اللاغية على جميع الأحزاب السياسية، بما في ذلك حزب “الاتحاد من أجل الجمهورية” الحاكم، وبقية منافسيه على تصدر هذه الانتخابات.

وبحسب موقع “صحراء ميديا” الموريتاني، فإن مصادر من داخل اللجنة المستقلة التي تشرف على الانتخابات، أشارت إلى أن سبب ارتفاع نسبة البطاقات اللاغية، هو تعقيد عملية الاقتراع.

وبطلان تصويت الناخبين الموريتانيين أمر وارد، في بلد تتجاوز نسبة الأمية فيه 45%، وفقًا لآخر إحصائيات البنك الدولي حول هذا البلد العربي.

وتشير الإحصائيات التي أوردها موقع “صحراء ميديا”، إلى أن البطاقات اللاغية بلغت في اللائحة الوطنية المختلطة أكثر من 132 ألف بطاقة؛ وذلك بعد فرز ما يزيد على 60% من مكاتب التصويت، أزيد من 42%، وهي نسبة مرتفعة جدًا.

ويضيف الموقع، أن نسبة التصويت الباطل انخفضت في العاصمة نواكشوط نسبيًا، قياسًا بالأرياف والمدن الداخلية، حيث وصل عدد البطاقات اللاغية في نيابيات نواكشوط الجهوية إلى 21 ألف بطاقة، وذلك بعد فرز أزيد من 40% من صناديق الاقتراع.

وتنافس في هذه الانتخابات حوالي 100 حزب، وبلغت نسبة المسجلين على اللائحة الانتخابية 1.4%، في مختلف ولايات موريتانيا الثلاثة عشر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.