"البوليساريو" تتربص باتفاقيات المغرب وتراسل الاتحاد الأوربي

06 سبتمبر 2018 - 15:50

استفزت الزيارة، التي قام بها وفد من البرلمان الأوربي، الاثنين الماضي، إلى الأقاليم الجنوبية، بهدف تقييم مستقبل السياسة التجارية مع المغرب، جبهة البوليساريو، التي وجهت رسالة إلى البرلمان الأوربي تستنكر من خلالها اتفاقيات التجارة والصيد البحري مع المغرب، والتي تضمنت مدن الصحراء.

الرسالة، التي وقعها ما يسمى بـ”الوزير المنتدب المكلف بأوربا في الجبهة الانفصالية”، استنكرت الزيارة، التي قام بها وفد البرلمان الأوربي إلى الأقاليم الجنوبية، بالإضافة إلى اتفاقية الصيد البحري، التي شملت مدن الجنوب، والتي صوت عليها البرلمان الأوربي.

 “البوليساريو”، اعتبرت في رسالتها أن “الاتحاد الأوربي يقوم بمجهودات لتضمين مدن الصحراء بشكل غير قانوني في صفقات تجارية للمغرب، ما يخالف شروط محكمة الاتحاد الأوربي”، كما أن الاتحاد الأوربي، حسب المراسلة ذاتها، “متواطئ مع المغرب”.

وقام أربعة أعضاء من البرلمان الأوربي، تترأسهم البرلمانية الفرنسية “باتريشيا لالوند”، بزيارة للأقاليم الجنوبية للمملكة، استمرت يومين، بهدف تقييم مستقبل السياسة التجارية مع المغرب.

وتأتي الزيارة في إطار الإعداد للإقرار النهائي لاتفاقية الصيد البحري مع المغرب، التي سينظر فيها البرلمان الأوربي، إذ من المرتقب أن تناقش داخل لجنة التجارة الدولية، قبل الإحالة على الجلسة العامة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.