أمام برلمان حزبه .. العثماني يرفض الكشف عن سبب إخراج أفيلال وبوسعيد من حكومته ويرد: حتى أنا لا أعرف لما خرجت من حكومة ابن كيران

16 سبتمبر 2018 - 14:20

أنهى سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة، أشغال المجلس الوطني لحزبه، أمس السبت، والذي استمرت أشغاله إلى ساعة متأخرة من الليل، دون أن يكشف لأعضاء حزبه عن أسباب نزول الوزيرين محمد بوسعيد وشرفات أفيلال من قطار حكومته.

العثماني، الذي واجهه عدد من أعضاء برلمان حزبه، أمس السبت، بأسئلة تطالبه بتوضيح أسباب استبدال محمد بوسعيد بمحمد بنشعبون في وزارة المالية، وأسباب إدماج كتابة الدولة المكلفة بالماء في وزارة التجهيز وإخراج شرفات أفيلال من الحكومة، رفض إعطاء أي توضيحات لأعضاء حزبه حول حيثيات هذه القرارات.

وفيما رفض العثماني توضيح خلفيات إخراج أفيلال وبوسعيد من حكومته، استشهد العثماني على موقفه بإخراجه هو من حكومة عبد الإله ابن كيران وسحب حقيبة وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي من يديه في تعديل حكومي، حيث قال إنه هو نفسه لا يعرف لا يعرف سبب إخراجه من حكومة ابن كيران، وهو ما رأى فيه أعضاء الحزب انتقادا ضمنيا منه لسلفه عبد الإله ابن كيران.

وفي ذات السياق، وعن الخلاف بين حزب العدالة والتنمية وحزب التقدم والاشتراكية، اكتفى العثماني خلال حديثه أمام قيادات حزبه أمس السبت بالتأكيد على تشبثه بالشراكة بين حزبه وحزب نبيل بنعبد الله، معتبرا أن الاختلاف في وجهات النظر بين الحزبين لا تعني أبدا اتجاه البيجيدي نحو التخلي عن رفاق بنعبد الله.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سعيد منذ 3 سنوات

الوقوف

سعيد منذ 3 سنوات

أظن أن جواب السيد العثماني جواب ذكي وواضح... إنه يقول أن أمور إدخال أو إخراج عضو بالحكومة هو أمر ليس بيد رئيس الحكومة ... المحكومة..

المصطفى حموش منذ 3 سنوات

التقدم والاشتراكية حزب عريق