برلمانية تجر يتيم إلى المساءلة.. وتؤكد: تنامي الهجرة السرية يعكس الأوضاع الاقتصادية الصعبة

20 سبتمبر 2018 - 18:19

وجهت خديجة الزياني، عضو فريق التجمع الدستوري في مجلس النواب، سؤالاً كتابياً إلى محمد يتيم، وزير التشغيل والإدماج المهني، حول الإجراءات، والتدابير، التي اتخذتها الحكومة من أجل الحدّ من هجرة الشباب المغربي بطريقة غير شرعية نحو أوربا.

الزياني اعتبرت في سؤالها أن الهجرة السرية ليست ظاهرة جديدة في المغرب، إلا أن وتيرتها المتنامية، في الآونة الأخيرة، أصبحت مرعبة، إذ صار المئات يحاولون العبور، شهرياً، إلى الضفة الأخرى، بما في ذلك النساء، والأطفال، وهو ما يعكس الأوضاع الاقتصادية الصعبة، التي تعيشها الفئات الهشة.

وأبرزت الزياني أن اللجنة الأوربية أقرّت بتنامي ظاهرة الهجرة السرية، إذ ارتفع عدد المهاجرين غير الشرعيين، الذين وصلوا إلى السواحل الإسبانية إلى 17 في المائة، خلال الأشهر الأولى من عام 2018، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وأوضحت الزياني أن التقارير الأوربية أكدت أن خُمس المهاجرين السريين، الذين يصلون إلى سواحل إسبانيا، يحملون الجنسية المغربية.

وأوردت عضو فريق التجمع الدستوري في مجلس النواب، في السياق نفسه، أن وزارة الداخلية الإسبانية توقعت أن تكون السنة الجارية أسوأ من السنة الماضية، التي حطمت أرقاماً قياسية في هجرة الشباب المغربي إلى سواحل إسبانيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حماد بن حماد منذ 3 سنوات

من قديم الزمان كما يقول المثل الشعبي ( اجي أيما نوريك دار خوالي