بيجيديون ينظمون مناظرة حول الحوار الداخلي ويرفعون شعار "الشباب يريد مغربا جديدا" أمام العثماني

21 سبتمبر 2018 - 17:20
 وسط الجدل الكبير، الذي يرافق كل ندوات الحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية، الذي أطلقته الأمانة العامة لتجاوز مخلفات المؤتمر الوطني الثامن، الذي أفرز، سعد الدين العثماني، أمينا عاما للحزب، يستعد أعضاء من العدالة والتنمية لتنظيم مناظرة حول الحوار الداخلي، وهي الأولى من نوعها.

المناظرة، ينتظر أن تنظمها شبيبة العدالة والتنمية في ملتقاها الإقليمي السادس، المرتقب، نهاية الأسبوع المقبل، في مركز التخييم والاصطياف في جماعة سيدي الطيبي، نواحي القنيطرة، بحضور أبرز الأصوات الغاضبة داخل الحزب.

وفي خطوة لافتة للانتباه، اختارت شبيبة حزب العدالة والتنمية شعار “الشباب يريد مغربا جديدا” ليكون عنوانا لهذا الملتقى، الذي سيحضره الأمين العام للحزب، ورئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، واعتبرت، في بلاغ لها، أن هذا الشعار تم اختياره تفاعلا مع المخاض، الذي يعيشه المشهدان السياسي، والشبابي في المغرب، وتحفيزا للمشاركين في الملتقى، وعموم الشباب المغربي للانخراط في كل ما من شأنه توسيع مشاركتهم السياسية، وتمكينهم من فضاءات للتعبير عن آرائهم حول حاضر، ومستقبل البلاد، واقتراح الحلول المناسبة لمواجهة قوى التحكم، لتحقيق طموحاتهم المشروعة في مغرب جدير بشبابه، تسوده الحرية، والكرامة، والعدالة الاجتماعية.

وينتظر أن يستقبل شباب “البجيدي” في هذا الملتقى، إضافة إلى كاتبهم العام محمد أمكراز، والأمين العام للحزب، سعد الدين العثماني، كلا من آمنة ماء العينين، وعبد العالي حامي الدين، القياديين في الحزب، إضافة إلى سعيد خيرون، وقيادات نقابية، وسياسية أخرى.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.