بعد أشهر من الزلزال السياسي...الحكومة توقع اليوم بالحسيمة عقد برنامج جديد تحت رعاية الملك

24 سبتمبر 2018 - 10:20

بعد أشهر من الزلزال السياسي، الذي أطاح بوزراء ومسؤولين على خلفية اختلالات برنامج منارة المتوسطة المتعلق بمدينة الحسيمة، يُنتظر أن توقع حكومة سعد الدين العثماني على عقد برنامج جديد، يشمل قطاعات التشغيل والتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، وذلك تحت رعاية الملك محمد السادس.

وستحتضن الحسيمة اليوم الدورة العاشرة لمؤتمر الطرق، الذي تنظمه وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، بشراكة مع الجمعية المغربية الدائمة لمؤتمرات الطرق تحت شعار “شبكة الطرق في مواجهة تحديات التمويل والحكامة”، بمشاركة أزيد من 500 خبيرا من القطاعين العام والخاص من داخل وخارج المغرب.

وسيتم توقيع العقد التطبيقي المرتبط باختصاصات وزارة الشغل والإدماج المهني ووزير التجهيز والنقل من جهة الحكومة، والفيدرالية الوطنية للبناء والأشغال والفيدرالية المغربية للاستشارة والهندسة من جهة ثانية، في إطار تفعيل العقد برنامج بين الحكومة ومهني قطاع البناء والأشغال العمومية المنبثق عن الدراسة الإستراتجية لتنمية قطاع الهندسة وتأهيل المقاولة التي أنجزتها وزارة التجهيز والنقل واللوجسيتيك والماء بشراكة مع الفيدرالية الوطنية للبناء والأشغال العمومية والفيدرالية المغربية للاستشارة والهندسة، سيتم أيضا التوقيع على عقد برنامج إطار مع قطاع البناء والأشغال العمومية.

وستمكن الاتفاقيات من وضع مرصد خاص بقطاع الشغل والإدماج المهني، يتابع تطور القطاع وخصائصه والطلب العمومي والخاص وظروف العمل في شقها المرتبط بظروف الصحة والسلامة ونسيج الفاعلين في القطاع والمهن والتكوين والتكنولوجيات..

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.