لجنة تحل بثانوية نواحي خنيفرة لاحتواء غضب الأساتذة

27 سبتمبر 2018 - 23:51

بعد تهديد الأطر التربوية، العاملة بالثانوية التأهيلية ” تازيزاوت” القباب بضواحي خنيفرة، بخوض إضراب عام، ردا على إهمال الجهات المعنية، وعدم تفاعلها مع ملفها المطلبي، بشأن توفير المعدات الديداكتيكية، وتجهيز مختبرات المواد العلمية، فضلا عن ضبط البنية التربوية للمؤسسة، كشف مصدر نقابي، في اتصال مع ” اليوم24″، أن لجنة من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية حلت، أول أمس الثلاثاء، بثانوية ” تازيزاوت”، في خطوة تروم ” امتصاص غضب الشغيلة”.

وأوضح المصدر أن اللجنة الإقليمية استمعت للأطر التعليمية، وتداولت معها في مضمون الملف المطلبي، الذي وقعه العاملون ب” تازيزاوت”، خاصة في الشق المتعلق بتوفير المعدات، وربط مختبرات المواد العلمية بشبكة الماء، وهي المطالب التي قالت اللجنة إن جزءا كبيرا منها يدخل في اختصاص مجلس التدبير، وأن المديرية الإقليمية ستتدخل لحلحلة المشاكل العالقة.

وفي سياق متصل، عقدت الأطر التعليمية، بعد اللقاء التواصلي مع اللجنة الإقليمية، جمعا عاما، تقرر من خلاله تأجيل خوض إضراب عام، في انتظار التأكد من ” تفعيل الوعود” التي التزمت بها المديرية الإقليمية، في أفق زمني لا يتعدى 15 يوما.

وكان العاملون بثانوية القباب في خنيفرة، خاضوا إضرابا جزئيا عن العمل، يوم الجمعة الماضي، للمطالبة بتوفير المعدات الديداكتيكية، وربط مختبرات علوم الحياة والأرض بالماء، فضلا عن رفض تقليص بنية المؤسسة، وتفييض الأطر التعليمية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.