5 أيام على اختفاء خديجة..الأسرة تدخل مرحلة الانهيار ولا أثر للطفلة

28 سبتمبر 2018 - 12:20

طالبت سناء لشهب، والدة الطلفة خديجة، بإحضار الكلاب البوليسية، للتفتيش عن ابنتها التي اختفت عن الأنظار منذ بداية الأسبوع الجاري.

ودعا أفراد أسرة الطفلة البالغة من العمر 5 سنوات، وسكان بلوك “لمعلم عبد الله” في منطقة الألفة في الدار البيضاء، من الأمن إحضار الكلاب البوليسية لتفتيش المحلات المهجورة في السوق النموذجي الذي اختطفت منه الطفلة.

ووقفت السلطات على عملية تفتيش المحلات المفتوحة، والتي يستغلها أصحابها للخياطة وبيع الأواني، فيما لا تزال الأسرة متشبثة بتفتيش المحلات المغلقة، خوفا من أن تكون محتجزة.

وغادرت الأم المكلومة أمس الخميس، المستشفى، بعدما تم نقلها على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات إثر انهيار عصبي.

والدة الطفلة، التي اختفت عن الأنظار، منذ بداية الأسبوع الجاري، بمجرد عودتها إلى مقر سكناها، رفضت المكوث في المنزل، وخرجت رفقة نساء الحي في مسيرة احتجاجية.

 ودخلت الأم، أمس، في حالة هستيرية، إذ سقطت أرضا، وبدأت في الصراخ بطريقة تدمي القلب، مرددة “جيبو لي خديجة، ردو ليا بنتي”.

والحالة العصبية، التي أصيبت بها الأم، أفقدتها القدرة على الوقوف، ما استلزم تدخل مصالح الوقاية المدنية، التي حضرت إلى الزنقة 208 بلوك لمعلم عبد الله في منطقة الألفة، لنقلها إلى المستعجلات

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.