الـ"كاف" يبعث لجنة "استثنائية" للكاميرون ويمهل البلد 40 يوما للوفاء بالتزاماته

30 سبتمبر 2018 - 19:00

قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم « كاف »، إيفاد لجنة خاصة، للكاميرون، في الأسبوع الأول من شهر نونبر المقبل، من أجل الوقوف على سير اشغال المشاريع المرتبطة بنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2019، ومعرفة فيما إن كان هذا البلد قادر فعلا على الوفاء بتعهداته، أم سيتم سحب التنظيم منه ومنحه لبلد آخر.

وحسب وسائل إعلام كاميرونية، اليوم الأحد، فإن الـ »كاف » بعث مراسلة للجنة المكلفة بملف احتضان الكاميرون لـ »كان » 2019، أكد فيها بأنه، وعلى عكس ما كان متوقعا، سيتم بعث لجنة، هي الثالثة من نوعها، لياووندي، من أجل الوقوف على أشغال التحضير لنهائيات بطولة إفريقيا.

المصادر نفسها، أكدت أن المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي للعبة، وخلال عقد اجتماع له، مساء أمس الجمعة بمقره في شرم الشيخ المصرية، منح بول بيا، رئيس البلاد، وهو في الوقت نفسه رئيس لجنة « كان » 2019، مهلة 6 أسابيع من أجل الوفاء بكل تعهداته، والتأكيد على أن بلاده قارة فعليا على استضافة هذا الحدث.

وسبق للكاف، أن بعث لجنتين إثنتين، للكاميرون من أجل مراقبة مختلف التجهيوات والبنى التحتية المرتبة بكأس إفريقيا، الأولى أنجزها مكتب دراسات ألماني محايد، والثانية قامت بها لجنة خاصة تابعة للاتحاد، وقد أكد تقرير هذين الزيارتين، بأن الأشغال مازال متأخرة.

وكان المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، قد حدد خلال اجتماع  أول أمس بشرم الشيخ، شهر  نونبر القادم،  كموعد للحسم في مصير نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2019، المزمع إقامتها في الكاميرون، وذلك من أجل التقرير فيما إن كان سينظم فيه أو في بلد آخر.

وتعاني الكاميرون، من مشاكل حقيقية على مستوى الوفاء بكل تعهداتها اتجاه الاتحاد الإفريقي، من أجل استضافة هذا الحدث القاري، الذي سياشرك فيه للمرة الأولى، 24 منتخبا  بدلا عن 16، إذ أن أغلب الملاعب والمرافق السياحية، غير جاهزة ولن تكون جاهزة، شهر يونيو القادم.

ويعتبر المغرب، أحد أبرز المرشحين لاحتضان هذه النسخة من كأس إفريقيا، في حال تم سحب شرف التنظيم من بلاد عيسى حياتو.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي