جولة ثالثة مصيرية لعمالقة أوروبا بـ"تشامبيونز ليغ"

22 أكتوبر 2018 - 17:27

تعود المنافسات الأوروبية من جديد من خلال الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، والتي تشهد العديد من المباريات المرتقبة مثل المواجهة بين مانشستر يونايتد ويوفنتوس، وبين بروسيا دورتموند وأتلتيكو مدريد.

وستحظى مباراتا برشلونة وإنتر ميلان أو باريس سان جيرمان ونابولي بنسب مشاهدة واهتمام أكثر من المباراتين اللتين سيخوضهما كل من حامل اللقب، ريال مدريد، أو بايرن ميونخ في الجولة الثالثة، حيث يسعى كل منهما إلى تحسين موقفه بعد خسارة الأول في الجولة الماضية أمام سسكا موسكو بهدف نظيف وتعادل الأخير مع أياكس أمستردام بهدف لكل منهما.

ويواجه “الشياطين الحمر” تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مباراتين هامتين للغاية ستحددان مستقبله في هذه المسابقة الأوروبية الرئيسية، وبعد تعادله في الجولة الماضية أمام فالنسيا سلبيا، سيستضيف على ملعبه (أولد ترافورد) يوم الثلاثاء “السيدة العجوز”، الذي استعاد نجمه كريستيانو رونالدو لهذه المواجهة بعد غيابه عن المواجهة الماضية أمام يانغ بويز للإيقاف..

وستتحدد بشكل كبير مسألة تأهل الفريق الإنجليزي بعد مواجهة البيانكونيري، متصدر المجموعة الثامنة والمرشح الأكبر للعبور للدور ثمن النهائي للبطولة بصفته أول مجموعته.

ويحتل “المان يونايتد” وصافة المجموعة برصيد أربع نقاط، متفوقا على فالنسيا صاحب المركز الثالث برصيد نقطة وحيدة، والذي سيستضيف في هذه الجولة فريق يانغ بويز السويسري، أضعف فرق المجموعة.

ولم يعرف الفريق الإسباني طعم الفوز حتى الآن في هذه البطولة بعد خسارته أولا أمام اليوفي وتعادله بعد ذلك أمام “الشياطين الحمر”، وتعد مواجهته المقبلة أمام الفريق السويسري فرصة جيدة لاستعادة توازنه وتحسين موقفه في هذه المسابقة.

وعلى جانب آخر، سيخوض الفرنسي تييري هنري أولى مبارياته مدربا لموناكو أمام كلوب بروج في الجولة الثالثة في المجموعة الأولى، حيث سيسعى إلى تعديل مسار فريقه الذي لم يحصد أية نقاط حتى الآن وبعد مرور جولتين.

وسيتمكن الفريق الكتالوني من الانفراد بصدارة المجموعة الثانية إذا تمكن من الفوز في المواجهتين المقبلتين المتتاليتين أمام الإنتر، والتي ستكون أولهما يوم الأربعاء المقبل على ملعب (كامب نو) والثانية على ملعب (سان سيرو).

وتغلب “البلوغرانا” والفريق الإيطالي في الجولتين الماضيتين على كل من بي إس في آيندهوفن وتوتنهام، الذي كان مرشحا بقوة لصدارة المجموعة ولكن فشل في ذلك ولم يتمكن من حصد أية نقاط حتى الآن.

أما الفريق الملكي حامل اللقب، فسيستضيف فريق فيكتوريا بلزن التشيكي ،يوم غد الثلاثاء، على ملعبه من أجل تصحيح الأوضاع بعد خسارته في الجولة الماضية أمام الفريق الروسي، وستكون هذه المواجهة قبل أيام قليلة من الكلاسيكو الإسباني المرتقب أمام برشلونة في الليغا.

وفي موقف مشابه، يسعى البايرن -الذي يواجه صعوبات سواء في البوندسليغا أو في أوروبا- إلى استعادة توازنه أمام آيك أثينا -الذي لم يحصد أية نقاط حتى الآن- في المواجهتين المقبلتين، وستكون الأولى في أثينا والثانية بعد أسابيع قليلة في ألمانيا.

وفي النهاية، سيحاول كل من بورتو وشالكه -المتساويان برصيد أربع نقاط- تصدر المجموعة الرابعة عندما يواجه الأول فريق لوكوموتيف موسكو الروسي على ملعبه، والثاني سيتوجه إلى تركيا بملاقاة فريق غلطة سراي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.