في خطاب انتظره العالم...أردوغان يعيد تركيب تفاصيل جريمة قتل خاشقجي في القنصلية ويفند رواية "الشجار"

23 أكتوبر 2018 - 10:52

ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمة له صباح اليوم الثلاثاء، خطابا جديدا له، أكد فيه عددا من التسريبات السابقة حول تفاصيل مقتل الصحافي السعودي في تركيا جمال خاشقجي، وهو الخطاب المفصل الأول له في هذه القضية، حظي باهتمام عالمي كبير.

وفي التفاصيل، قال أردوغان في كلمته أمام الكتلة البرلمانية لحزبه صباح اليوم الثلاثاء، في أنقرة، إنه في 28 من شهر شتنبر الماضي، زار خاشقجي القنصلية السعودية في اسطنبول وفي هذه الزيارة تم إخبار الفريق الذي قام باغتياله، وبعدها قام موظفون في القنصلية السعودية بالذهاب بشكل سريع للسعودية وقاموا بالتحضير للجريمة.

وأضاف أردوغان أنه “قبل يوم من الجريمة، في الأول من أكتوبر في الرابعة والنصف مساء، فريق أتى من السعودية وانتقل إلى الفندق ثم القنصلية، ثم وصل فريق آخر إلى تركيا وذهب إلى غابة بلغراف في اسطنبول وقام بتنقيب، ثم بعدها فريق آخر جاء إلى اسطنبول في طائرة سعودية انتقلوا إلى فندق ثم إلى القنصلية، مستخلصا أن 15 شخصا انتقلوا إلى تركيا في أوقات مختلفة والتقوا في القنصلية وقت اختفاء خائقجي”.

وعن سر عدم وجود تسجيلات في الكاميرات السعودية، قال أردوغان أنه قد تم خلع الهارد ديسك من كاميرات القنصلية وتم الاتصال بخاشقجي لتحديد الموعد، حيث انتقل هو من لندن إلى تركيا ووصل إلى القنصلية، قبل أن تبدأ السلطات السعودية بالبحث عن خاشقجي في الخامسة من مساء نفس اليوم بعد اتصالات من خطيبته.

ووجه أردوغان انتقادات شديدة للمجتمع الدولي، مطالبا بمراجعة اتفاقية فيينا التي تمنع التحقيق مع موظفي القنصليات، حيث قال إن فريديريكا موغيريني مسؤولة الخارجية في مفوضية الاتحاد الأوروبي على علم بهذا المطلب التركي.

وشدد أردوغان، على أن سلطات بلاده وصلت إلى وثائق وأدلة جديدة في قضية خاشقجي قبل أن تفتح الفنصلية السعودية أبواب التحقيق أمام السلطات التركية، كما كشف كذلك تفاصيل اتصالاته مع الملك السعودي والرئيس الأمريكي، حيث قال إنه أطلعهما على تفاصيل القضية، لترتيب الإجراءات اللازمة. .

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.