بعد شهر من الغيبوبة.. والدة أصغر معتقلي حراك الريف تفارق الحياة بألمانيا

23 أكتوبر 2018 - 22:42

أعلن اليوم الثلاثاء عن وفاة والدة بلال أهباض، أصغر معتقلي حراك الريف، لتزداد مأساته ومأساة أسرته، بعد أن أدين هو ب10 سنوات نافذة على خلفية الأحداث التي عرفتها منطقة الحسيمة.

وكشف مقربون من عائلة أهباض، أن الأخيرة كانت قد دخلت في غيبوبة طويلة امتدت لأزيد من شهر، قبل أن تفارق الحياة اليوم بأحد المستشفيات الألمانية.

وتزامنا مع يوم الحكم على إبنها، كانت والدة بلال قد حصلت على تأشيرة السفر للعلاج خارج المغرب من مرض يفتك بجسدها، وذلك بعد تدخل محسنين، تكفلوا بمصاريف علاجها.

يشار إلى أن أهباض تلميذ الثانية باكالوريا المزداد سنة 1998 كان قد تلقى حكما بعشر سنوات سجنا نافذا، بتهم جنائية ثقيلة أبرزها المس بالسلامة الداخلية للدولة، وعرقلة سير ناقلة بغرض تعطيل المرور، والمشاركة في ذلك، وإهانة رجال الأمن، والاعتداء عليهم.

44756355_282092985748197_1325914682686439424_n 44664263_282089619081867_6530715116093046784_n

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محمد منذ 3 سنوات

انا لله وانا اليه راجعون اللهم اغفر لها وارحمها