بعد انتحار الغراس.. لجنة "المعتقلين الإسلاميين" تحتج بالشارع على اعتماد "التصنيف الأمريكي" في السجون

24 أكتوبر 2018 - 12:20

قررت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين الخروج إلى الشارع بعدد من المدن، تعبيرا عن احتجاجها على تصنيف السجناء وفق “النموذج الأمريكي”، والذي حملته مسؤولية انتحار المعتقل أسامة الغراس قبل أيام بسجن “تيفلت2”.

وقالت اللجنة، في بلاغ لها جرى تعميمه أمس الثلاثاء، إن “الغراس توفي في ريعان شبابه بسبب ضغط الردة الحقوقية الناتجة عن تصنيف السجناء وفقا للنموذج الأمريكي الذي يولي الأهمية للجانب الأمني على حساب الجانب الإنساني والاجتماعي”.

واعتبرت اللجنة أن الغراس قد فارق الحياة “مستريحا من تجربة شاقة ومؤلمة استمرت لأشهر معدودة لم تتجاوز في مجموعها العشرة، بسجون العار والهوان” وفق تعبيرها، واصفة نزلاء هذه السجون بأنهم “ضحايا مقابر الأحياء المستمرين في الرحيل”.

ودعت اللجنة كافة المناصرين لحقوق الإنسان إلى “مساندة قضيتهم العادلة حتى يرفع الظلم عن المعتقلين الإسلاميين وعائلاتهم”، معلنة عن تنظيم وقفات احتجاجية ستشهدها كل من مدن سلا وتطوان والدار البيضاء وفاس.

وكانت إدارة السجن المحلي “تيفلت2” قد أعلنت، في بلاغ سابق لها، أن السجين أسامة الغراس، الذي كان معتقلا على ذمة الاعتقال الاحتياطي في إطار قضايا التطرف والإرهاب، قد أقدم على الانتحار شنقا داخل زنزانته، صباح يوم الخميس 18 أكتوبر، باستعمال ملابسه الداخلية وسُلم الصعود إلى الأسِرّة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.