الزفزافي ورفاقه يتراجعون عن الإضراب عن الطعام

26 أكتوبر 2018 - 14:20

أكدت إدارة السجن المحلي عين السبع 1 أن السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، الذين هددوا بالإعلان عن الدخول في إضراب عن الطعام، تراجعوا عن تهديدهم و”أعلنوا كتابيا عن ذلك”.

وأوضحت إدارة السجن، في بلاغ لها أصدرته اليوم الجمعة، أن عملية تفتيش غرف مجموعة من هؤلاء المعتقلين “قامت بها إدارة السجن في إطار القانون”، أسفرت عن حجز مجموعة من الممنوعات في بعض الغرف، من بينها هاتف على شكل ساعة يدوية، إضافة إلى أجهزة إلكترونية أخرى، مما جعل بعضا من هذه الفئة من السجناء يهددون بالدخول في إضراب عن الطعام، وهو ما دفع بإدراة السجن إلى عزل المضربين عن الطعام في غرف انفرادية، “في تطبيق تام للمسطرة المعتمدة في حالات الإضراب عن الطعام”.

وفيما كان 23 من معتقلي حراك الريف قد أعلنوا أمس الخميس عن دخولهم في إضراب عن الطعام بسجن الدار البيضاء، قال شقيق ربيع الأبلق، المعتقل على خلفية حراك الريف، إن هذه الخطوة جاءت احتجاجا على “التفتيش المهين الذي تعرضت له عائلات المعتقلين يوم أمس الأربعاء، والذي وصل إلى حد تجريدهم من كامل ملابسهم بما فيها الملابس الداخلية، إضافة إلى محاولة مدير المؤسسة السجنية ثني “بلال أهباض” عن السفر إلى الحسيمة لحضور مراسيم دفن والدته؛ مع أن وكيل الملك بمحكمة الاستئناف سبق أن قرر السماح له بحضور مراسيم الدفن” بحسب تعبيره.

إضافة إلى “التراجع عن الاتفاق الذي أجروه مع المدير المركزي (نائب التامك) عقب آخر إضراب لهم، وذلك مباشرة بعد عزل المدير المركزي من منصبه، بحجة أن الاتفاق كان معه ولا يلزم مدير المؤسسة السجنية في شيء”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.