مياه البحر تلفظ جثة أحد المفقودين في حادث انقلاب قارب بسواحل الناظور

28 أكتوبر 2018 - 17:00

لفظت مياه البحر ضواحي الناظور، ظهر اليوم الأحد، جثة شاب في عقده الثاني، وهو من بين أحد المفقودين الـ 24 الذين لقوا حتفهم في حادث انقلاب قارب الهجرة، أول أمس الجمعة، بشاطئ “تشارانا” في محاولة لهم للهجرة إلى سواحل اسبانيا.

وأفادت مصادر مطلعة، أن عددا من المواطنين عثروا على جثة الشاب العشريني بإحدى شواطئ بلدة بني شيكر، التابعة للنفوذ الترابي لإقليم الناظور، حيث تم إخطار السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي الذين حلوا بعين المكان لمعاينة الجثة ونقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور.

وحسب ذات المصادر، فالهالك البالغ 22 سنة، ينحدر من بلدة كبدانة بقرية أركمان ضواحي الناظور، تعرفت عليه عائلته بعد انتقالها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي، حيث سيتم إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاته.

وتجدر الإشارة، إلى أنه ليلة أول أمس الجمع، انقلب قارب كان يقل أزيد من 24 مهاجرا سريا، في محاولة لهم الإبحار من شاطئ تشارانا بجماعة بني شيكر، إثر عطب تقني أدى إلى انقلابه على مسافة قريبة من الشاطئ المذكور، حيث تمكن شابان من النجاة، فيما لقي شابان آخران حتفهما في الحين.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.